الحماية الشعبية بمواجهة تطبيع “بذور السلام” خاصة، عادل سمارة

تجدون ادناه فيضا من علاقات التطبيع التي تستهدف الشباب. وهنا اود التأكيد بأن الكلام والتشكي والنقد والشتم …الخ لا تشكل علاجا كافياً. لقد غفونا طويلا لنجد عنوان كتابي صحيحا : “التطبيع يسري في دمك”. لا يكفي وقد لا يفيد التوجه للقوى السياسية لمواجهة هجمة التطبيع والتواطؤ المتدفق من أسر معينة من طبقة معينة. ولا يجدي نقد السلطة لأن اساس اوسلو هو التطبيع. واقتراحي المتواضع هو الارتكاز على الحماية الشعبية ضد التطبيع، أي:
1- مقاطعة الطلبة المطبعين من زملائهم
2- مقاطعة في الأحياء لأسر المطبعين
3- مقاطعة المصالح الاقتصادية لأسر المطبعين
4- فصل المطبعين من النقابات، الاتحادات، النوادي…الخ
في عالم اليوم اصبح الحراك الشعبي او الأرقى الحركات الشعبية من القاعدة هي الأنجح في مختلف المواجهات.
والسؤال: من الذي يعتبر الوطن همه الأساس ويتابع واجب الصد والرد؟

■ ■ ■

Nasser Yasin added 6 new photos.

مخيمات بذور السلام.. هل هي مقدمة لتطبيع شامل مع العدو؟
لما بطلعوا ممثلين الشبيبه من الجامعات الي بتسمي حالها جامعات وطنيه وبكون مممثلين الشبيبه سايقين الوطنيه على الطلاب والشعب والوطن وبكونوا مسافرين الى اوروبا بحجة مخيمات تعايش وتطبيع بكون هدفها اعطاء صوره كاذبه للعالم الغربي بانسانسة اسرائيل ووانها دوله كيوت وينجر الفلسطينيون لمثل هكذا مخيمات لاعطاء صوره كاذبه ايضا عن الشعب الفلسطيني بانه يقبل التعايش مع المحتل والجلاد فهذا ما يسمى بالعهر الوطني والنضالي والثوري لتغيير مفاهيم الثوره وكله على حساب الشعب الفلسطيني ومن سياسات التطبيع التي تستخدمها السلطه الطعريسيه وعباس والمدني 
والتي تخرج من مدارسها المناضل فادي السلامين والكثير من امثاله قبل فتره كان مخيم في المانيا عكرمة من شبيبة بيرزيت كان مشارك مع مجموعه اسرائيليين وبنات فلسطينيات 
بلقيس ونيمالا وعكرمة وجودث ونومر وشاني وتال والسكر 
هاي صفحة المؤسسة تفضلو شوفوهم 

https://www.facebook.com/willybrandtcenter/photos/a.473193637679.260895.50333362679/10153705390597680/?type=3&theater
وهي فيس نيمالا عشان تتاكدو نيمالا بيبير زيت 

https://www.facebook.com/nimalak
هي فيس تال وهو يهودي اسرائيلي صورتو مع حبايبنا 
https://www.facebook.com/talelovits
بالمناسبه قلولهم يقيموا الصور والشعارات الوطنيه من بروفايلاتهم لانهم عيب ينشؤوها على صفحاتهم 
هاد يا اخوان دائما ما يطل علينا منسقين الشبيبة الفتحاوية في جامعات الوطن وقيادات في الاقاليم وهم سايقينها وطنيه ع الشعب والله وفلسطين وابو عمار والشهداء .. 
ويلي بيحيرك اكتر انو جميع الكوادر الفتحاوية وسنافير الجامعات والمنتميين لفتح من طلاب بعتبروهم ناس مقاومة وشريفة وضد اي شكل من اشكال العلاقات مع الاحتلال طبعا منحكي ع شباب وصبايا من الشبيبة ويلي الهم موقع تأثير ع المجتمع الفلسطيني
ومعروف منسق الشبيبة مقضيها سفريات من بلد لبد ع اساس مؤتمرات لابراز هوية الشاب الفلسطيني وغيره … بس شو بروحوا بساوو في اوروبا؟ كمان كيف بتلاقيهم بالقدس؟ 
شو طبيعة المؤسسات يلي بتوجه اليها هالقيادات ، طبعا في عناصر من الوقائي والمخابرات الفلسطينية بالسلطة معهم ؟

http://arabi21.com/…/%D9%85%D8%AE%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%AA-%…

Image may contain: 3 people, people smiling, eyeglasses and close up
Image may contain: 6 people, people sitting, shoes, tree, grass, child and outdoor
Image may contain: 1 person, smiling, ocean, text, water, outdoor and nature
Image may contain: 3 people, people smiling, text
Image may contain: 2 people, people smiling, eyeglasses

■ ■ ■

Note: Those smiling people are either Nazis or Zio-Nazis attracting naive youths for normalization at the cost of the Palestinian people’s right in their occupied Homeland. But, since both are Nazis, we must blame the families of the Palestinian youths, the schools, universities ,,,etc.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.