عادل سمارة: مختارات من صفحة الفيس بوك

(1)

كتاب العنطزة

 

هكذا الفيس بوك فتح للعنطزة بوابة وسخة مثل بوابة مندلباوم. مثلاً: الهذيان بأن استعادة الكويت عراقيا هي سبب المشاكل. لا يا ابطال ، لا داع تكونوا ماركسيين/ات فقط اقرؤوا الأمبريالية ورأس المال والنظام العالمي، تجدون ان امريكا تريد احتلال سدرة المنتهى. ماذا احتلت ليبيا وسوريا واليمن حتى يتم ذبحها. لا تمشوا نهارا بيننا وتناموا في واشنطن. قرار احتلال العراق على الأقل منذ 1972 بعد تأميم النفط. وتنفيذه بعد تسعير النفط بالدولار، وهو ما تعلمته روسيا والصين وفنزويلا وإيران. من لا يقرأ الاقتصاد السياسي يتحول إلى فاتح بسطة كلام. ومن يتهم الماركسية بالاقتصادوية هو خادم فكري للإمبريالية لا اكثر ولا اقل.

 

(2)

تشابه الكرد وحماس

 

يحصد الكرد وحماس نفس النتيجة الخاسرة رغم اختلاف موقفيهما من حيث التوقيت أو/و الحسابات ونصائح من يتبعونه.

فحماس قررت الغدر بسوريا لأن العثماني والأمريكي أكدا لها بأن الدولة السورية سوف تسقط سريعاً فاستعجلوا حجز مقعد في قطار فاشل، ولكن صمود سوريا أحرج حماس مما يعني أن لا تغير جوهري لدى حماس وإنما انحناء أمام العاصفة. ونفس الشيء مع كرد العراق الذين قرروا الاستفتاء، حتى بعد إتضاح صمود واقتراب النصر الحاسم لسوريا، اي ايضا تكتيك مغلوط. فحتى لو انفصل كرد العراق، فليس امامهم سوى التحالف العميل للكيان الصهيوني، وسيكونوا محاصرين برا وجوا وبحراً على الأقل من معظم الجوار.

بكلام آخر، كان لهم حظ لو نجح تقسيم سوريا ليصلوا البحر. أما اليوم فقد فات الأوان. هذا فقط جانب من تخبطهم.

 

(3)

نعم…انتم كرة قدم…ولستم حتى قدم

 

هذا ما يمكن قوله لأي عربي لا يرى الرياضة متعة وصحة لا أكثر. من يأخذها إلى السياسة، ويرى أو يختصر وطنه بل حتى يرى علم بلاده ومواطنته على كرة القدم وتدوسه الأقدام مليارات المرات فهو مواطن كرة قدم تُداس وفقط تداس. 
كرة القدم مصدر قوة للأنظمة الحاكمة في العالم ربما بقدر ما تستفيده من سلب الضرائب من الناس. إلى هذا الحد هي قوة تخدير وتفريغ الرؤوس من اي اهتمام أو واجب راقٍ. أوحش جمهور لها هو الإنجليزي، اي جمهور البلد الذي اخترعها. لكن انفعاله هو متعة فائضة في وقت فائض لمجتمع مستريح، اي لا يسيل منه الدم كسوريا.

لكن السؤال:هل السوري تحديداً هو المنشغل بكرة القدم بينما الحروب في كل بقعة من سوريا؟ اساساً، وبتواضع او سذاجة، لا أعتقد ان سورياً يشعر بوطنه يمكن ان يدخر وقتا حتى لحضور مباراة. وإذا كان لا بد من ذلك، كما يزعم البعض بان علينا تثبيت ان سوريا تحيا وبشكل طبيعي، فإن ضبط هكذا مواقف أمر وطني صميم. 
بدورها، أعتقد أن إيران، كان يجب ان لا تسمح بردود على المندسين بين السوريين، حتى لو هم بالآلاف. ذلك لأن موقف كهذا هو متخلف والرد عليه يعطيه وقوداً. 
إن علاقة سوريا وإيران أعلى من ان يتم الدفاع عنها.
على اية حال، هذا الحدث لا يختلف كثيرا عن فجيعة مباريات مصر والجزائر، بل حتى عن فجيعة هي أصغر منزلة عشرية بين نادي قرية في الأرض المحتلة ونادي قرية أخرى.
إن الذهن المحشو بالتخلف يذهب سريعا للصراع من حامولتين في قريتين إلى صراع بين شعبين.
باختصار، فقط المجتمع الصناعي الذي يُرسي ثقافة حتمية أعلى من الفرديات والتفاهات هو القاعدة الأهم في ضبط سلوك الناس، وحينها يمكن للتوعية أن تلعب دورا، لأن الوعي الصناعي الزراعي الإنتاجي ناتج عن الواقع ويُنتج وعيا تاريخيا، هو وعي المشغول وليس العاطل عن العمل ، أما الثقافة من اعلى فهي أقرب إلى التجريد الذهني البحت بعيدا عن الواقع اي الغيبية.
لذا،فالجمهور المنفعل بالكرة إلى هذا الحد هو كرة تُركل وليست حتى قدما تركل الكرة.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.