فيدل كاسترو: كلام في الصميم…من اقوال قائد ثوري عظيم! (القسم الرابع) اعداد وترجمة: نورالدين عواد

 

فيدل كاسترو:

كلام في الصميم…من اقوال قائد ثوري عظيم!  (القسم الرابع)

اعداد وترجمة: نورالدين عواد

مراسل كنعان ومنسق الحملة العالمية للعودة الى فلسطين، هافانا كوبا

 

الــراسـمــالــيـــــــــة

“… الراسمالية هي تهييج لغرائز واطماع الانسان وافساد دائم له؛…الراسمالية محاولة دائمة لافساد الانسان..” [i].

:… الراسمالية وما تكتنفه من انانية وجرائم ورذائل، ستمر كما مرت مجتمعات العبودية والاقطاعية…”[ii].

“…. الراسمالية والامبريالية لا يوجد لديها ما تقدمه للشعوب، اللهم الا المذلة واللامساواة وقانون الغاب…”[iii].

 راس الــمــال الاجــنــبـــــــــي

” راس المال الاجنبي لا يتحرك بدافع السخاء والجود. ولا كالتفاتة احسان نبيلة؛ ولا بدافع مساعدة الشعوب…بل بدافع رغبته في مساعدة نفسه؛…. ان ما يحرك راسمال الاستثمار الاجنبي ليس الكرم بل الربح”[iv].

الابارتــهــيــد (الفصل العنصري)

” الابارتهيد هو الراسمالية والامبريالية بشكلها الفاشي؛ ويكتنف فكرة ناس اعلى وناس ادنى”[v].

مــعــاداة الــشــيــوعــيـــــــــة

” …معاداة الشيوعية بالتعريف هي معاداة للاشتراكية…”[vi].

مــعــاداة الــمــاركــســيــــــــة

“… لا يوجد شيء اكثر معاداة للماركسية من الدوغما؛…اي تحجر الافكار…”[vii].

مــعــاداة اللــبــيــرالــيـــة الــجــديــــــدة

“ان تكون معاديا لللبرالية الجديدة يعني ان تكون معاديا للامبريالية؛ ويمكننا ان نضيف: ان تكون معاديا للراسمالية..”[viii].

الأســـلـــحــــــــــــة

“…لا يوجد تكتيك افضل ولا استراتيجية افضل من ان تناضل ممتشقا الاسلحة الطاهرة وتناضل متسلحا بالحقيقة؛ لان هذه الاسلحة هي الوحيدة التي تسلح المرء بالثقة والايمان والطمانينة والكرامة والاخلاق”[ix].

“الحقيقة والكرامة والاخلاق اسلحة لا تُقهَر…”[x].

الــطُّــمــوح الــعــادل

“… في اطار الطموح العادل، لا يوجد مستحيل امام اي شعب”[xi].

الــمُــقــاتِــلُ الــثَّــوريُّ

” المقاتل الثوري يجب ان لا يفكر بالعدد مطلقا. فالمقاتل الثوري يجب عليه ان يقاتل العدو ولو كان يتفوق عليه بالعدد ضعفين، او ثلاثة اضعاف   .. وحتى ثلاثين ضعفا..”[xii].

” اسلحة الثورة والاشتراكية لا تُسَلَّم دون قتال…”[xiii].

الـــشُّــــيـــوعــــــــيُّ

“… ان يكون الانسان شيوعيا، ليس كمن يحمل لقبا نبيلا او وراثيا ـ اقطاعيا او ملكيا ؛ ان يكون شيوعيا يعني ان لديه موقف ازاء الحياة؛ وهذا الموقف يجب ان يكون نفس الموقف منذ البداية وحتى ساعة الممات؛  ان يكون الانسان شيوعيا يعني انه اتخذ موقفا، واذا ما تخلى عنه حتى لو كان شيوعيا، فان موقفه ليس شيوعيا ازاء الحياة والثورة وطبقته وشعبه..”[xiv].

“… واجب كل شيوعي ان يناضل مع الحركة الشعبية حتى لو كانوا اقلية ، حتى لو كانوا عشرة شيوعيين، عندما يكون الشعب يناضل ضد اعدائه التقليديين فانه من واجب كل شيوعي ان يناضل مع الشعب… لكي يصبح الانسان شيوعيا، يجب عليه ان يكتسب وعيا عميقا وقناعة فلسفية وتاريخية واجتماعية راسخة، وفهم عميق لمشاكل المجتمع والتاريخ…”[xv].

” روحنا الثورية كشيوعيين هو ما يجعلنا نتفوق على اعدائنا ويجعلنا قاهرين…”[xvi].

” فقط يوجد في عالم اليوم شكلا اعلى من الثورية: ان يكون المرء شيوعيا؛ لان الشيوعي يجسد فكرة الاستقلال والحرية والعدالة الحقيقية والمساواة بين الناس…”[xvii].

” الشيوعي لا ينتظر اية جائزة مهما كان نوعها، الشيوعي يعطي كل شيء لديه مقابل لا شيء..”[xviii]….(لوجه الله والوطن والانسانية، “لا نريد منكم جزاء ولا شكورا” /المترجم).

________

[i] (  خطاب يوم 2 يوليو 1972). 

[ii] (خطاب يوم 17 ديسمبر 1980). 

[iii] (خطاب يوم 3 ابريل 1991). 

[iv] (خطاب يوم 24 فبراير 1960). 

[v] (خطاب يوم 26 يوليو 1991). 

[vi] (خطاب يوم 28 يناير 1990). 

[vii] (خطاب يوم 12 يناير 1968). 

[viii] (خطاب يوم 28 يناير 1994).

[ix] (خطاب يوم 3 اكتوبر 1965).  

[x] (مقابلة / كتاب : مائة ساعة مع فيديل إغناسيو رامونيه. هافانا 2006.) 

[xi] (خطاب يوم 29 اغسطس 1960).  

[xii] (خطاب يوم 30 يوليو 1959).  

[xiii] (خطاب يوم  18  مارس 1997). 

[xiv] ( خطاب يوم 26 مارس 1962).  

[xv] ( خطاب يوم 1 مايو 1965).  

[xvi] (18 يونيو 1972، في روستوك/ المانيا الديموقراطية) .

[xvii] (من التقرير المركزي للمؤتمر الثاني للحزب الشيوعي الكوبي يوم 17 ديسمبر 1980). 

[xviii] (29خطاب يوم  ديسمبر 1997)..8

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكتروني