حول المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في إسطنبول، عادل سمارة

اختتم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في إسطنبول – تركيا | السبت 30 حزيران ( يونيو)  2018 فعاليات الاجتماع الثاني للهيئة العامة للمؤتمر وأصدر بيانه الختامي*.

هل تعرف السيد منير شفيق*، والنهضة وتركيا ؟ فهو لن يُجب على هذا السؤال! لا يتعلق سؤالي بأنه كان ماوياً وتحول لقوى الدين السياسي. المهم أنه يطرح نفسه ك مقاوم. جميل.

وهل المقاومة من تركيا؟

من مؤتمر فلسطينيي الخارج في تركيا؟

وتركيا تصر على العلاقة الأخوية مع الكيان الصهيوني؟ لا يُقلق منير شفيق أن تركيا احتلت وتعلن احتلال أراض عراقية وسورية؟ فهل من يحتل أرض الغير، يمكن أن يدعم تحرير فلسطين. هل ستحرر فلسطين بسلاح الناتو؟ مؤتمر منير شفيق على صلة مع قطر، وبالتأكيد تنسيق بين شفيق وبشارة. أليس شفيق هو الذي حاول تأسيس منظمة مع عزمي بشارة منذ اكثر من عشر سنوات؟ وكان بشارة عضو كنيست! كيف كل هذا معاً! بيان مؤتمر شفيق يتحدث عن العودة ولا يذكر التحرير! لماذا؟ هل هذا شرط تركيا أم قناعة المؤتمرين. إذا كان المؤتمر مع حق العودة، فإيران اقرب، بل اقرب جداً. أم ان المسألة جوهريا هي استقطاب سني ضد شيعي؟ بل قوى دين سياسي طائفية سنية تمولها قطر وتهندسها تركيا ويخصيها الانتهازيون! ومن باب الاستثناء، لا شك ان هناك مغتربين يخافون دخول إيران كي لا تغضب الدول التي يعيشون فيها! إذا كان الأمر هكذا، فكما قيل : “مكانك تُحمدي أو تستريحي”. فمن عزيمته بهذا المستوى ساقاه من قش. بقي أن نشير إلى أن تونس النهضة والنداء على علاقة وثيقة بقطر وتركيا، فهل نحن أمام رديف إخواني لصفقة القرن كما الرديف السعودي الإماراتي؟

طبعا بلال الحسن خبير تمول من السعودية منذ اغتيال ناجي العلي وما قبل.

* الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

** لزيارة الموقع الرسمي للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج

 https://palabroad.org/

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.