ليس مفهوما: “الميادين” والمعادلة الإنتخابية في الكيان الصهيوني، جمال سلقان

ليس مفهوما لماذا يحتاج مشاهد “الميادين” العربي في الجزائر أو الدار البيضاء أو ام درمان أو صنعاء أو حتى دول الجوار الفلسطيني، لماذا يحتاج إلى قضاء نصف ساعة مع “عايدة توما” وهي تشرح وتشرع انهماك قوى عرب الداخل في المعادلة الإنتخابية لكيان محتل ومشاركتهم بها إلى حد العار! ماهي رسالة “الميادين” للمواطن العربي؟ هل من تفسير؟
من بداية عمل قناة الجزيرة القطرية في أوائل تسعينيات القرن الماضي وفي غمرة انبهار المشاهدين العرب بها كنا نحذر من الفلسفة التي كانت توجه بعض البرامج بهذه القناة وتحديدا إدخال الشأن “الاسرائيلي” لداخل البيت العربي كحقيقة سيتعايش معها وقبولها (كان هذا الموقف مشتقا من نفس التأصيل الذي كنا نفهم من خلاله وجود قناة عربية للتلفزيزن الاسرائيلي وكذلك لوجود صوت إسرائيل بالعربية ) وهو تأصيل يعتمد على فكرة أن اول وأكثر المستفيدين من نشر الشأن الإسرائيلي للعرب هم الصهاينة أنفسهم.
لا نريد للميادين هذا الانزلاق، فهل يفهموا رسالتنا؟

:::::

المصدر: صفحة الفيس بوك للكاتب

https://www.facebook.com/abusalqan

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.