الجزائر ترفض البضائع التركية وحماس تدعم الغزو التركي لسورية، عادل سمارة

أكد الرفيق ابو علي العربي من تونس بأن الجزائر ترفض البضائع التركية.
ولكن حماس تدعم الغزو التركي للأرض العربية السورية.
معقوووول!
ما هذا التقاطع بين: قوى الدين السياسي، واليسار المأنجز والتروتسك والماركسية الثقافوية (ميركل واوباما وجورج شورش).
وكما يقول الإخوة الأردنيين: “يا زمن الشقلبة”…

■ ■ ■

قلق في حماس أن تأييدها العلني للعملية التركية في سوريا قد يمسّ علاقتها بطهران

المصدر: السياسي- خاص
https://alsiasi.com/?p=137441

وجّه مسؤولون في حركة المقاومة الاسلامية – حماس، من المقرّبين من إيران وحزب الله، انتقاداً في حلقات حركية مغلقة للبيان الرسمي الصادر عن حماس والذي يؤيد الحملة العسكرية التركية شمال سوريا.
ويشير المسؤولون ذاتهم أن بيان الحركة الحازم والمؤيد للغزو التركي للأراضي السورية قد يلحق الضرر بالتعاون الوثيق القائم بين حماس والجمهورية الاسلامية والدعم الغير مشروط الذي تقدّمه الأخيرة للحركة.
ويذكر أن حماس أصدرت يوم 14 أكتوبر تشرين الأول الجاري بياناً رسمياً تناول العملية العسكرية التي شنتها تركيا في الأراضي السورية، حيث أبدت الحركة في هذا البيان، بين سائر الأمور، تفهمها لـ “حق تركيا في حماية حدودها والدفاع عن نفسها وإزالة التهديدات التي تمسّ أمنها القومي”.
وعبر المسؤولون في حماس عن استغرابهم إزاء قرار الحركة الخروج بمثل هذا الموقف الحازم مع الغزو التركي للأراضي السورية بينما يكون من الواضح تماماً أن الشريك الأكبر لحماس في هذه المرحلة إنما هو النظام الإيراني الذي يعارض بدوره هذا الغزو الخارق للسيادة السورية.
هذا وكان هذا البيان التأييدي قد صدر في توقيت حساس جداً على صعيد علاقة حماس مع تركيا تشهد فيه هذه العلاقة تدهوراً متفاقماً في الأشهر الأخيرة الأمر الذي وجد تعبيره، من بين أمور أخرى، في ترحيل عدد من نشطاء الحركة إلى خارج الحدود التركية حيث يُفترض أن إصدار البيان في هذا التوقيت جاء ارضاءً للإدارة التركية وتخفيفاً للضغوط التي تتعرّض لها الحركة في هذه الساحة.
_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.