عادل سمارة:

(1) عصر توظيف الأقزام

(2) أيهما أحق الأسرى أم ألبانيا؟

(3) الجزائر تُحرج لبنان

● ● ●

(1)

عصر توظيف الأقزام

الكيان في الإمارات البريطانية في معرض  اقتصادي “إكسبو” سبقتها قطر منذ 30 سنة بمكتب تجاري للكيان.
الإمارات تحتل جنوب اليمن بجنود ليسوا من شعبها واسلحة ليست من صنعها ضمن تحالف يسمى عربي، بينما هي وقطر شاركتا في تدمير ليبيا. الإمارات تنشط في لبنان ضد المقاومة وتجند عملاء في الأرض المحتلة ومصر ولبنان باسم الماركسية، وقطر تشتغل على تخريب الثقافة العربية. الإمارات مع السعودية ومصر قامتا بخصي ثورة السودان، وقطر تعمل على خصي المقاومة الفلسطينية وكلا الحالتين بالمال. وقطر تشارك في مؤتمر الدين السياسي في ماليزيا مع تركيا وإندونيسيا وحدها دون كل العرب! تم الطلب الأمريكي من قطر

وبقية مجلس التعاون الخليجي الاختلاف ثم الاتفاق. كل هذا ضمن أساسين:
الأول: إن كافة أنظمة سايكس-بيكو ترتبط وجودا ومصيريا بالكيان
والثاني: أن من ورث هذه الأنظمة أي امريكا تفتح بها حربا علنية ومتعددة على الوجود العروبي.
ويبقى السؤال: كيف يمكن لأنظمة ومثقفين القول امريكا صديقة وهذه الكيانات عربية؟

(2)

أيهما أحق الأسرى أم ألبانيا؟


تبرعت السلطة في رام الله لمنكوبي زلزال ألبانيا! عجيب! سلطة ألبانيا من المدللين لأمريكا وألمانيا، وبها اكبر شبكة مافيا المخدرات في البلقان كشريك للسلطة هناك وخاصة على ضوء الاندغام الثاني لراس المال المعولم أي: ألمافيا والمصارف والمخابرات . فمن الذي عليه مساعدة المنكوبين. كما أن الوهابية تغدق الأموال على البلقان لتتبيعها المطلق لأمريكا.
أليس الأسرى المضربن عن الطعام والماء في رام الله لأخذ مخصصاتهم هم الأحق بالمال؟

‘Russia and China to Liberate Balkans from Unipolar Influence’ By Andrew Korybko
Global Research, February 16, 2016 Oriental Review 15 February 2016

​​(3)

الجزائر تُحرج لبنان

ستبدأ الجزائر بمحاكمة الفاسدين يوم 2 ديسمبر المقبل. قد يقول البعض بأن هذا تكتيك لتشجيع الناس على المشاركة في الانتخابات. ربما. ولكن المهم أن جرأة محاكمة اللصوص هي “الخطوة الأولى في رحلة الألف ميل- ماو تسي تونغ” ولكونها الأولى فهي أهم من بقية الألف. والسؤال إلى لبنان: لماذا لا تبدأ إعتقالات اللصوص واحتجاز ممتلكاتهم ومحاكمتهم لأن وضع ملفاتهم في ايدي القضاء وانتظار بيروقراطية القضاء سوف تاكل الوقت وتُحرج العهد وحلفائه. ولماذا لا يتم خلع حاكم المصرف المركزي ووضع السلطة اليد عليه. لأن خطوة كهذه تجسر الهوَّة بين السلطة والحراك. وأعتقد أن هذا سوف يقود إلى التقريب أكثر بين المقاومة والقاعدة الشعبية. لا بد من دور أكثر جسارة لحزب الله حتى لو غضب حلفاؤه. وهذا لو حصل سيقود إلى تجاوز الاستعصاء والعصي التي احترف الحريري وضعها في الدواليب. إعتقال اللصوص اقرب الطرق إلى قلوب الجماهير.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.