عادل سمارة:

(1) العراق والتحليل الغائب

(2) للتذكير … جلسة 23 للمحكمة ومناهضة التطبيع

● ● ●

(1)

العراق والتحليل الغائب

في اللحظة يتم قصف العراق بكل من :قنابل العدو الأمريكي البريطاني الفرنسي وقنابل الكذب المرجعياتي والطائفي بتعدده. فوباء الطائفية لم تُقحمه امريكا في العراق كما يدعي مثقف منشبك طائفياً وأنظماتياً إلى حد التخارج حتى لو استخدم خطابا ماركسياً، لأن هذا كذب سمج ومستخف بعقل البشر بل ويكاد يُغضب الطائفيين أنفسهم لأن الطائفية بالنسبة لهم إيديولوجيا وانتماء وفخر.


الكذب المكشوف هو الذي لا يقول بأن الأمريكي لا يُقاتل من أجل غيره ابداً، ولا يقول بأن الأمريكي يعرف تفاصيل وضع العراق، وأن للأمريكي مخروقين من كل الطوائف بل من قمم الطوائف والمرجعيات، وهذا يفرض على من يقرأ الوضع أن لا يبدأ ابداً من آذار 2020 بل عن عراق الربع الأخير من القرن الماضي حينما كانت المعارضة الطائفية الشيعية تتدرب على أمرين:
*تجهيز العراق للاغتصاب الأمريكي
* وتمتعها ب “كفاءة” الحكم تحت ظل الأمريكي.


ولذا أتت مع دبابات الأمريكي لاحتلال بلدها. وبدأت المقاومة ضد الاحتلال بين عربية نقية وطائفية سنية . وحينما استتب امر السلطة للطائفية الشيعية بحكومات جميعها من المنطقة الخضراء تم تحريك مقاومة شيعية مدعومة من إيران ضد الأمريكي. نقول شيعية لأنها لو كانت بهدف عروبي لتحركت بذاتها ولأصرت على عراق آخر نظام عراقي لا طائفي. وكان الخروج الشكلي الأمريكي من العراق. وعادت الطائفية الشيعية للاستنجاد بالأمريكي مجددا 2014 ضد داعش السّني المدعوم ايضا من امريكا ومن جميع أنظمة الدين السياسي السنية التابعة للأمريكي واليوم للصهيوني. فداعش والنصرة وأساساً القاعدة هي طبعة أخرى من “الاستشراق، إستشراق إرهابي” . والآن تختلف الطائفيات في العراق: الشيعية تريد خروج الأمريكي والسنية تستجدي بقاء الاحتلال. كلتاهما كانتا في مخدعه وكلتاهما تتبادلان غنج طرده.


والاحتلال يلعب ورقة: أنه ليس مرتزقا من نمط: “روح بيروح تعال بيرجع” طريف هذا الدلع الطائفي.
لا أحد من الطائفية الشيعية يجرؤ على قول بعض الحقيقة بمعنى: لا باس جيىء بالاحتلال، وحصل، لكن كل الحكومات التي حكمت منذ 2003 كانت فاسدة وعميلة وطائفية وكانت تهدف أن لا يستقر العراق وأن لا يحصل إجماع عراقي وأن يفقد العراق عروبته.


قد يكون للأمريكي، بل إن للأمريكي دور في هذا، ولكن، هذا لا يعني ان هذه الحكومات كانت وطنية. وحتى من ينسب طائفيتها إلى إيران، فهذا أيضا تجنب للحقيقة، لأن الأساس أن تكون انت وطنيا وقوميا، ذلك لأن إيران ايضا ليست مجرد فاعل خير.


قد يكون المطلوب وليس شرطا أن يكون ممكنا هو: تبلور عراق عربي، تبلور عروبة عربية في كل الوطن العربي. عراق عربي غير إيراني وعراق عربي غير تركي ووهابي. ذلك لأن قوى الدين السياسي ما تزال ناقلة التبعية ووباء إهلاك النهوض العروبي الذي لا بديل له.


بصراحة، كل تحليل أو موقف يتجنَّب عروبة العراق هو طائفي ومتخارج .

(2)

للتذكير جلسة 23 للمحكمة ومناهضة التطبيع

في سياق محاكمتي في مواجهة التطبيع، فهمت من المحاميين مهند كراجة وظافر صعايدة بأن الجلسة 23 للمحكمة لن تُعقد غداً الثلاثاء 15 آذار الجاري نظراً لتقليص عمل مختلف العديد من الدوائر بسبب وباء الكورونا.
كان المفترض أن يتم في جلسة الغد مثول الشاهدين: محمد وليد ومحمد جميل هذا رغم أنهما قد تم إبلاغهما من قبل المحكمة بالحضور ولم يحضرا لثلاثة استدعاءات متتالية!.
ولمن لم يُتابع مسببات المحكمة فهي نتيجة لموقفي ضد ورقة أو وثيقة تحت عنوان: “نداء وصرخة من الأعماق” تنادي بالتعايش مع المستوطنين أصدرها ما يسمى :”التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة”. والنص التالي من صُلب تلك الصرخة:

“…  انه مشروع مستقبلي لكفاح مشترك نبني بواسطته مستقبلا يكون كما نصنعه نحن بأيدينا وعقولنا لمصلحتنا الجماعية المشتركة، انه تغيير جذري وليس اصلاح سطحي لبنية الصراع الموروثة عن القديم المهترىء … فالحقائق الملموسة الراهنة على ارض فلسطين التاريخية تؤكد ان سكانها اليوم اصليين ومستوطنينن يشكلون كلا واحد ا من حيث مصلحتهم في البقاء على قيد الحياة”
ورغم أن هذه الصرخة قد صدرت للعلن منذ عام 2015، إلا أن التجمع المذكور لم يعلن عن “تعديلها سوى قبل شهر!  (أنظر موقعه) ناهيك بأن التطبيع لا يقبل التعديل بل النفي والاعتذار.
وعليه، فإن الدعوى هي ضد كل من يناهض التطبيع وليست ضد شخصي فقط، لأن مناهضة التطبيع هو دفاع عن وطن وشعب وأمة. يمكن لمن لم يطَّلع على نص الصرخة التطبيعة الذهاب إلى موقِعَيْ كنعان الإلكترونية والوعي العربي.
https://kanaanonline.org/
https://www.arabawarenesspulse.com/5527/

ملاحظة: بناء على الفقرة أعلاه من الصرخة، أدعو كل من يهتم بالتطبيع سواء ضده أو معه في كل الوطن العربي، وخاصة من تواصلوا معي ومع الموقِعَيْن أعلاه، أن يُجيب على السؤال التالي:

هل تَبَنِّي هذا النص إثبات عمالة أو خيانة، أو تمرد ثوري ممَّن يتبناه؟

يمكن إرسال الردود إلى الموقعين أعلاه  علماً بأن مئات الشرفاء منظمات أهلية واتحادات وأفرادا قد كتبوا لي لي منذ زمن رفضهم لهذه الصرخة.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.