الأردن: تطبيع تكنولوجي، ليس عفوياً وإن تمظهر كذلك، عادل سمارة


كتب أحد الإخوة من الأردن، لم اعثر على إسمه، المقالة النقدية التالية ضد رئيس جامعة البلقاء في الأردن:
“جامعة البلقاء تعرّف (السلط) بأنها المدينة الملاصقة لحدود (إسرائيل)!!!

كم كان حدثا سعيدا تقدم الجامعات الأردنية على مقياس التصنيف العالمي للجامعات (التايمز) وحققت بعضها إنجازا فريدا …منها جامعة البلقاء والتي يسجل للعاملين بها هذا الإنجاز الكبير وحلت في تصنيف التايمز في المرتبة الثانية وطنيا والخامسة والعشرون عربيا وفي الفئة 801- 1000 عالمي. الا ان هذا الإنجاز تبعه خيبة امل لدى العاملين فعطوفة الرئيس ترك كل ما يمكن ان نتحدث به عن السلط …ولم يجد ما يقدمها للعالم سوا ربط اسمها بالكيان الصهيوني فالملف الذي قدم لمؤسسة التايمز التي تعنى بتصنيف الجامعات العالمية تم التعريف بمدينة السلط بانها المدينة الملاصقة لحدود “اسرائيل”. https://www.timeshighereducation.com/…/al-balqa-applied-uni…
السلط وما أدراك ما السلط …. من اين تبدأ بذكر فضائلها …والى اين ينتهي المجد والتاريخ ….. كل هذا لم يشفع لها بين يدي رئيس جامعة البلقاء التي تحتضنها السلط ….
الم يكن للسلط شرف اخر غير انها المدينة الملاصقة لهذا الكيان …وهل هذا هو عربون دخول نادي التايمز والتغني بنتائجه؟ وما هذا التزلف المرعب والغزل غير البريء والتطبيع الممنهج لمؤسسة اكاديمية وطنية يقابله جحود صهيوني للدور الهاشمي وللدولة الاردنية.
اليس كان الاولى ان تعرف المدينة بانها اول عاصمة للأردن؟ وبها انشات اول مدرسة؟ واول من احتضن ثورة البراق؟ وتحت ظلالها استراح كل المهجرين من اوطانهم؟ الا يشفع انبياء الله شعيب والجادور لهذه المدينة؟ الا تجيرها من هذا التطبيع ارواح الشهداء في كل ركن من اركانها ومن كل بلاد الله؟ الم تشفع لها ان كل الاردنيين تعلموا الحرف الاول …اقرأ في السلط او من خلال من قرأ في تلك الرحاب وأصبح منهم أكثر من سبعين وزيرا…؟ …. اليس في السلط ظلال الجوز والتين حيث استراح العسكر في وادي شعيب؟ واستراح الملك المؤسس وشرب من عين الماء التي كانت رمزا للصفاء والاباء؟ الم يشفع للسلط رجالاتها.. قادة السياسة والوية الجيش؟
اين غابت عن ذهن رئيس الجامعة ثورة السلط على الاحتلال الانجليزي ودور يوسف قطيش وعيد الصالح قاقيش وعبد الكريم الحاج سعيد ومحمد الحسين وصالح وعبد الرؤوف خليفة ومحمد الحمود؟
الا يمكن التعريف بها بانها مدينة نشأ بها الثوار من أمثال محمد الحسين العواملة وسعيد الصليبي وسرور قطيشات وفخري النابلسي ونمر الحمود وطاهر ابو السمن وعبد الله الداود الجزازي وفلاح الخريسات وغيرهم.
اليس في ذلك خيانة لدور السلط في مساندة القضية الفلسطينية؟ فماذا نقول إذا عاتبنا (ابو قشعم) السلطي الذي حارب مع الثوار عام 1936 وربط قضاضته على امعاءه التي تتدلى من بطنه بعد ان اصيب ب 16 رصاصة. وماذا نقول لمضافة مبارك ابو اليامين التي استضافت الثوار وتسليحهم وتأمين الحماية لهم وبماذا نعتذر لبارودة الحاج عبد الرحمن الحديدي وماذا نقول لحناجر نورة عربيات وسليمة القماز اول من هتف من نساء الاردن طلبا للاستقلال. ماذا نقول لتراتيل القران بلسان ابنها محمد صالح مريش ومحمد امين الكيلاني وماذا نقول لصاحب الامانة زنبيل الذهب عبد القادر النسور.
اليس بالإمكان ان تقدم السلط بانها المدينة الواقعة على طريق عمان القدس…. اليس بالإمكان التعريف بانها التي احتضنت نزيف الجرح الفلسطيني …. الم نتعلم كيف نوظف كل موقف لصالحنا بدل ان نغرس خنجرا بخاصرتنا ….. إذا كان لا بد من السير نحو حظيرة التطبيع …فيجب ان لا تكون الثوابت والرموز الوطنية هي الثمن…. ألم تكن السلط المدينة الأولى التي ردت على قرار ترمب باعتبار القدس عاصمة أبدية للصهاينة بتسمية أكبر وأحدث شارع فيها بشارع القدس العربية ومثلت الجدارية التي رسمها شبابها شوكة في عيون الصهاينة يشاهدونها ليلاً ونهاراً !!!!!؟؟؟؟ السلط عاتبة على الجامعة وساخطة جدا على رئيسها…ومطالب هو بالتكفير عن ذنبه والاعتذار للبلقاء حضارة وروحا ورمزا وطنيا وحمى الله الاردن ارضا وشعبا”
حاشية: باستثناء ، ربما، إضطرار الكاتب لمدح السلطة في الأردن باعتبار تجاوز ذلك قد يشكل خطراً عليه، فإن المقالة نقدية وحميمية.
هذا من جهة، ومن جهة ثانية، فإن الخطر المحدق اليوم بتصفية القطر العربي الأردني وإلحاقه جغرافيا بالكيان الصهيوني هو خطر حقيقي ولا سيما بعد صفقة القرن وقرار سلطة الكيان ابتلاع الأغوار مع 30 بالمئة من الضفة الغربية المحتلة لتكون الأغوار مثابة الخط الأخضر الجديد بدل الخط الأخضر بعد هزيمة 1948، ولكن هذا الخط الآن هو لتذويب الحدود بين الضفتين لتصبحا تحت سيطرة الكيان الصهيوني.
لا يمكن لرئيس جامعة أن لا يعرف ماذا يكتب وينشر. ولا يمكن أن يكون ما كتبه من راسه فقط دون كونه بهدف الحصول على منزلة ما في مراتب التطبيع الذي يغتصب مساحات اوسع من مثقفي وساسة وحتى جغرافيا الوطن العربي.

Find the latest world rank for Al-Balqa Applied University and key information for prospective students..

TIMESHIGHEREDUCATION.COM

Al-Balqa Applied University

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.