هل تحول كنعان مكية إلى مؤسسة تجسسية؟ علاء اللامي

هل تحول كنعان مكية إلى مؤسسة تجسسية؟[1] ما علاقته بدولة العدو وبالجنرال الصهيوني إيغال كامرون، ولماذا منحته جامعة إسرائيلية “الدكتوراة الفخرية” مرتين، كيف تحصل على ثلاثة ملايين وثيقة من الأرشيف الحكومي؟ ولماذا جمعت هذه الملايين من الوثائق وحولت الى مؤسسة “الذاكرة العراقية” التي كان يديرها مكية ومصطفى الكاظمي ويسلمها الى المخابرات المركزية الأميركية؟ ما علاقته … تابع قراءة هل تحول كنعان مكية إلى مؤسسة تجسسية؟ علاء اللامي