الوفد الفلسطيني طلب سحب مشروع قرار إدانة تطبيع الإمارات مع إسرائيل

وكالة الأناضول

قالت تونس، الجمعة، إن مشروع قرار إدانة تطبيع الإمارات مع إسرائيل المقدم لمجلس وزراء الخارجية العرب، تمّ سحبه بطلب من الوفد الفلسطيني بسبب عدم التوافق بشأنه

السبت، ١٢ سبتمبر / أيلول ٢٠٢٠

تونس /عادل الثابتي /الأناضول

قالت تونس، الجمعة، إن مشروع قرار إدانة تطبيع الإمارات مع إسرائيل المقدم لمجلس وزراء الخارجية العرب، تمّ سحبه بطلب من الوفد الفلسطيني بسبب عدم التوافق بشأنه

جاء ذلك في بيان للخارجية التونسية، الجمعة، تناول ما جرى بخصوص القرار خلال اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري المنعقد، الأربعاء

وأكدت تونس أنه “بطلب ملحّ من وفد دولة فلسطين الشقيقة تقرّر سحب مشروع القرار الذّي تقدّم به للمجلس نتيجة عدم التوصّل إلى توافق بشأنه”

والأربعاء، كشف السفير الفلسطيني المناوب لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، للأناضول، عن إسقاط مشروع قرار قدمته فلسطين في اجتماع على مستوى وزراء الخارجية، يدين اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل، دون تسمية الدول الرافضة

ووفق البيان، جدّدت تونس خلال الاجتماع الوزاري التذكير بموقفها، حيث شدّد عثمان الجرندي، وزير خارجيتها، في كلمته بالمناسبة على “دعم تونس الثابت للقضية الفلسطينية ومساندتها للشعب الفلسطيني، ووقوفها الدّائم معه في نضاله من أجل نيل حقوقه المشروعة في تقرير المصير وإقامة دولته الحرة المستقلة ذات السيادة على أراضيه المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”

وتابع البيان أن تونس “دعت في نفس السياق إلى ضرورة إشراك الجانب الفلسطيني في أيّة مبادرات ترمي إلى إيجاد تسوية للقضية الفلسطينية كشرط أساسي لضمان التوصّل إلى حلّ عادل ودائم وشامل وفقا للقرارات الأممية ذات الصلة وقرارات الجامعة العربية ولاسيما مبادرة السلام العربية لسنة 2002”

وفي 13 أغسطس/آب الماضي، توصلت الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما

وقوبل الاتفاق برفض وتنديد كبير من القيادة الفلسطينية المتمسكة بمبادرة السلام العربية، لعام 2002، والتي تربط بين التطبيع، والانسحاب الإسرائيلي من الأراضي المحتلة عام 1967

وفي تطور لاحق، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم الجمعة، توصل البحرين أيضًا، لاتفاق مع إسرائيل لتطبيع كامل للعلاقات بينهما

:::::

المصدر: موقع “نبض”

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.