عادل سمارة:

(1) أنور عشقي/سوريا يبشر بنهاية المقاومة

(2) من اجل بداية يمكن البناء

(3) نقطتان نفطيتان

● ● ●

(1)

أنور عشقي/سوريا يبشر بنهاية المقاومة

حينما قفز حاكم الإمارات إلى حضن الكيان داخلني شك أكبر من حجم الرجل وإمارته. شعرت أن هناك خطة-مؤامرة- تنفيذ. وكتبت أن هناك طبخة والقِدر مليىء باللحم الفلسطيني.

نعم ترامب/و يقاتل ليل نهار ليُنتخب، وبوتين بخلاف السوفييت في كل أمر عدا الموقف من الكيان.

من يستمع لحديث السيد مهدي دخل الله يتأكد بأنه لا يأتي بشيء من عندياته. يبدو انه يلعب دور من يُرمى به في حقل الألغام قبل دخول الجنود والهدف تطبيع الشارع على ما هو آت.

الرجل يتحدث مغتبطا وواثقا وقريبا وسريعاً، اي حتى باكثر حماسة من أنور عشقي السعودي.

يرى ان المقاومة ستتوقف وبأن دولة فلسطينية ستقوم في ما يسميه حدود 1967 وبالتالي ستخرج سوريا من محور المقاومة.

قد يكون الرجل أصدق من كثيرين ممن يعرفون ما هو آت ولا يتكلمون، أو طُلب منهم الصمت.

لا أدري ما هو موقف بقية محور المقاومة، ولكن ما أدريه: إن من يتحدث عن تحرير فلسطين  قلة قليلة نادرة، هذا دون أن أُقوِّل أحداً كلاماً من عندياتي.

سحب حزب الله 70 % من قواته من سوريا لأنه يعرف أن الحرب الآن عليه تحديداً. واستعراض ميليشيا جعجع في بيروت مؤشر واضح.

امريكا تريد تمهيد كل ذرة تراب لصالح الكيان.

والسؤال: حتى لو حصل هذا المخطط، من يدري بعدها ما هي ضمانات أن يتوقف الكيان عن العدوان حتى ضد سوريا. هل ستقبل ان تصبح تحت وصاية الكيان؟

في عام 1974 ذهبت إلى مركز ابحاث في القدس المحتلة 1948 لأخذ مراجع من الصديق مصطفى ابو مبدا. جاء إلى مكتبه مسؤول ليكودي ودار حديث عن تدخل الكيان أم لا في الوطن العربي لو حصل “سلاما” حيث كان الحديث عن ذلك بعد حرب أكتوبر.

قلت له، لو وصل للسلطة في سوريا نظام ثوري وحدوي واشتراكي هل ستعتدوا عليها قال نعم!

إذا كان هذا هو الموقف من سوريا، فما بالك بالموقف من الفلسطينيين حين يُتركوا تحت رحمة الصهيونية ويتم الإصرار على بقاء أكثريتهم مبعثرة في الكوكب!

يكفي ان تقرأ ما قاله نتنياهو:

“… نتنياهو في مقابلة مع #اسرائيل_هيوم نشرت اليوم :

-#لا دولةفلسطينية الان ولا في المستقبل..

-#المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية من الان فصاعدا ستكون على اساس لا عودة حتى ولو للاجىء واحد والقدس عاصمة موحدة ابدية لاسرائيل والسيادة المطلقة لاسرائيل على الضفة ..

– لا دولة فلسطينية وانما جيوب متفرقة لسكان فلسطينين وليسموا نفسهم دولة او #امبراطورية اذا احبوا ذلك …قال لي سياسي أمريكي، هذه لن تكون دولة، فقلت له أطلق عليها أي اسم تريده عليها، ما أتحدث عنه جوهر خطة ترامب التي تتضمن أسسًا كنا نحلم بها…

-#لننضم اريحا ..سنضم الاغوار فقط والفلسطين,ن الذين سنضمهم لن يحصلوا على جنسية

-#الجيش مستعد وجاهز لكل الخيارات

-السلطة الفلسطينية ليس لديها اي خيار سوى القبول بما تنازلنا عنه من اراضي وفق تنازلات مؤلمة كما وصف

-ما ساقوم به لا يسمى ضم وانما #اعلان سيادة القانون الاسرائيلي على_الضفة

-اجريت اتصالات مع معظم زعماء العالم وايدوا كل خطواتي

-وسنعمل على سحب الهويات والجوازات التي صدرت من السلطه الفلسطينيه تحت سقف اوسلوا

-سوف نقوم بإخلاء المواطنين الذين دخلوا تحت سقف اوسلوا إلى بلدانهم  “

هل تم استخدام م.ت.ف ليقضي منها الكيان وَطَراً، ويكون الطلاق!

يبدو أن على الشعب الفلسطيني أن يتحول إلى شعب تحت الأرض، وبهذا فقط يمكنه كسب الشارع العربي لبداية الطريق الحقيقي.

شاهد:

مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية لحزب البعث والوزير السابق في لقاء على الإخبارية: بقيام الدولة الفلسطينية تنتهي فكرة المقاومة، وهذا بات قريبا جداً.

الرابط:

(2)

من اجل بداية يمكن البناء

من اجل بداية يمكن البناء عليها يجب ان يكو ن الاسم القيادة الموحدة للفصائل. فهي تمثل جزءا من الشعب. وللتوضيح ماذا ستفعل لو تجدد باسل الاعرج او احمد جرار او سامر عربيد. ماذا لو القى شباب احذية ضد البعثة القطرية او الاماراتية او سفارة مختلف الانظمة المعترفة بالكيان. ماذا لو تجددت مجموتة بيان العشرين وطالبت بتجريد الفاسدين من ما نهبوا. ماذا لو دخلوا الحوانيت و رموا بضائع الكيان وامر يكا وفرنسا وبريطانيا وتركيا في الشوارع . ماذا لو دعوا لمقاطعة حقيقية ومناهضةالتطبيع هل سيقمعهم جيش دايتون الذي يجب تسريحه. هذه هي الواجبات الشعبية اليومية. ان الذهاب لنقاط التماس لتقديم شهداء مجانيين ليس نضالا لانه معادلة صفرية لصالح العدو. وليست كفاحا مسلحا. ان التركيز في هذه اللحظات يجب ان يكون ضد الصهيونية الرسمية والرأسمالية العربية والإسلامية التي غدت راس حربة الصهيونية.

(3)

نقطتان نفطيتان

1) تُحرك سلطات التبعية في الخليج ثرثرة تنم عن فقر فكري مما تقوله بان الفلسطينيين اشتغلوا في الخليج بأجرتهم كاملة. لا أيها السادة، العامل صاحب الحق في كل نتاج ​​عمله، وبالتالي خضع هؤلاء كما العرب وغير العرب للاستغلال فكانت مقادير هائلة من المال ذهبت للشركات الغربية ودولها العدوة وذهبت لتمويل الإرهاب لهدم الجمهوريات ناهيك عن رفاه الأسر الحاكمة وهي طبعاً محكومة. لذا حبذا لو تتوقف هذه الثرثرة والثرثرة المضادة من جانب فلسطييين وعرباً وخاصة ما يسيىء إلى الشعب في أية بقعة.

و2) يزعم أهل الثرثرة بأن نفط الخليج هو للخليج وليس للعرب وبالتالي يتفاخرون بأن سلاطينهم “منحوا” الفلسطيني والعربي مالاً، وهذا تفكير صغير الأفق. فالمال في اية أمة لكل الأمة، ويا ليتهم لم يدفعوا لأن ذلك المال ذهب للفساد وخصي الوعي وللجلاوزة والمخابرات… لذا، أليس لافتا وغريباً أن مختلف العلاقات العربية الرسمية متقطعة اللقاءات باستثناء وزارات الداخلية!!! ، وهذا بالطبع مفهوم حين نعرف أن العقلية التي تكتب لم تقرأ فلا غرابة في ما تكتب. حتى المساعدات التي قدمها العقيد القذافي وكانت بهدف عروبي، فإن بعضها وقع في نفس الخطيئة، مثلا منح زايد وعياله مالاً. تخيلوا لو أن القذافي حينها اقام جامعة عروبية في الإمارات. ألم يكن هذا الأصح.  ربما الذين يعتدون اليوم على فلسطين واليمن وسوريا وليبيا هم هؤلاء الصغار!

_________ الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.