الدولة الواحدة … تأجيل الواجب بالاستقواء بالضعف وسفاح قربى ومعولم (حلقة 4 جزء 2)، عادل سمارة

كيف فشل عزمي بشارة في وراثة م.ت.ف

■ ■ ■

شاهد هذه الحلقة على يوتيوب:

■ ■ ■

يستطيع القارئ مطالعة  الجزء الأول من هذه الحلقة على الرابط التالي:

■ ■ ■

قد يستغرب البعض إثارة مسألة وراثة م.ت.ف بمعنى هل يُعقل أن مُشغليه فكروا هكذا؟

وهنا أرجو التفكير: ما هو أهم ما تستهدفه الصهيونية قبل الشعب الفلسطيني، ولذا أليس عظيماً تنصيب هذا الشخص الملتزم كإيديولوج بالتطبيع  قائدا للمنظمة؟

ثم، لماذا لا يحلم مشغلوه بهذا النجاح طالما أن الرجل جرى تتويجه في عاصمة الممانعة وعاصمة المقاومة ، ولا أدري عن طهران، وقيادات مختلف فصائل المقاومة واتحادات الكتاب والصحفيين وافتخار هيكل بصداقته ودافع عنه البعض من الناصريين وقوميي الطبقات الحاكمة  حتى بعد طعن سوريا وسوّقه البعض ليغتصب مركز دراسات الوحدة العربية لولا أن د. خير الدين حسيب التقط الأمر قبل فوات الأوان. 

على أية حال دعونا نناقش هذا الأمر عبر مشروعه” الحفاظ على الثوابت”

منذ ان عرفته كان يركز على اصطياد شباب اليسار وخاصة من الجبهة الشعبية. ساعده في ذلك انبهار كثير من قيادييها به حتى رغم مساهمتها في إيصاله إلى الأسد وسهلت له خداع حركة أبناء البلد في فلسطين المحتلة 1948 ولهف عناصرهم، وقرار بعض قيادييهم الترشح أسوة به ومنافسة له إلى الكنيست،  إلا أنه ما لبث ان تمترس في حضن سوريا وحزب الله، اي صار في موضع أعلى طبقا لشخصيته. ورغم كل هذا تمكَّن من السيطرة على عقولهم ولم يكتشفونه.

ولأننا في لحظة المصارحة بكل معنى: كيف يمكن لفلسطيني وعروبي ثابته تحرير فلسطين أن يُعلي من شأن عضو كنيست يُصر على بقاء الكيان والتطبيع معه! فأية ثوابت بعد هذا يمكن الحديث عنها!

لقد اعتدنا سياسيا على النفاق على التنافق والتكاذب في أوساط القشرة الثقاسية ثقافية سياسية ! فالوطن لمن؟ هل هو شركة للتقاسم حتى مع شريك مضارب! هذا السؤال موجه لكل الناس

لقد تخلفنا عن التقاط التطبيع منذ 1916، والمقاطعة منذ 1948، انظمة تقاطع شركات لا دول الشركات!عجيب هذا الفهم المتخلف للاقتصاد السياسي،

 وكما قلت في حديث سابق في حين انتبهت الحركة الوطنية المصرية للتطبيع بعد كامب ديفيد وكان ناجي العلي من المبكرين في تعريته، دفع ناجي حياته وبقيت الحركة الوطنية الفلسطينية والعربية تحتفي بأعضاء الكنيست.

نعم قُتل ناجي العلي لأنه كان واضحا وحدِّياُ ولو عاش حتى صعود بشارة لنجح بعبقريته في كشف الرجل أكثر مني لما له من ذائقة فنية وقدرة إلهام ناهيك عن تشرُّب أعماله بوطنية وحس قومي وأفق أممي.

مضحك مبكٍ، فحتى 2010 كان كثيرون/ات يأخذون عزمي نموذجا ضد التطبيع. ماذا نصف هذا!

نشرنا في مجلتنا “كنعان” 2010 مقالة ل .د. نادية خوست من الشام تأخذ بشارة كنموذج بطل وحين قررنا كالعادة وضع ملاحظة في مقدمة المقال تنفي إطراء الكاتبة احتجت إثنتان من هيئة التحرير وتركتا المجلة، واحدة اصبحت سكرترية بشارة لتجنيد الكتاب العرب والأخرى تزوجت “فتى الموشاف”.

أختم هذه الجزئية بالتذكير بالفارق بيننا وبين الكيان:

  • نحن فلسطنيين وعرباً اهل الوطن نعترف بالغاصب
  • والصهاينة منذ 1897 لم يغبر أحد كلمة بل يقولون “كل الأرض لنا”

الهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية

ننتقل الآن إلى خطة وتجربة تطبيقية لعزمي بشارة في مسألة الدولة الواحدة أو على رأيه دولة لكل مواطنيها. تجربة تمكن فيها من خصي عديد المناضلين الجيدين. كيف لا أدري. ولكن أعتقد لأن فهم دور الكيان وأهدافه هي غامضة لديهم. وهذه بحد ذاتها كارثة. فكيف يمكنك العمل مع وتحت قيادة عضو كنيست. اين يحصل هذا! كان عزمي عام  2010 قد كتب ورقة من قرابة 30 صفحة ووزعها على عدد محدود ممن ضَمِنهم كحواريين له. أذكر أنها وصلتني بشكل ملتوي. تحضرني هنا ورقة هي شبهة صرخة من الأعماق التي  أصدرها ما يسمى التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة  يراسه د. يحيى غدار، وتدعو لدولة مع المستوطنين! والتي أحاكم كوني ضدها هي إبنة ورقة عزمي. ومن المضحك أن كثيرا ممن كانوا تحت تصرف عزمي فإذا بهم تحت تصرف يحيى غدار كما أن محور المقاومة احتضن “مبادرة عزمي” ومبادرة غدار لدولة مع المستوطنين وحتى اليوم. ماذا نسمي هذا!!! النقطة المركزية لدى بشارة بشأن الصراع العربي الصهيوني هي : هو أن الكيان باقٍ بلا جدال، وبعده ناقش كما تريد.وأن الحل في دولة واحدة تكون لكل مواطنيها أي نعطيهم الوطن ويمنحوننا الجنسية وما يتبع ذلك من شكلانيات من طراز مساواة في بعض الحقوق المدنية.   وهذه هي الغوغائية المغلفة: فمساواة المواطنين حين يكونوا أهل بلدهم في بلدهم. ما يلي مناقشة حيثيات مؤامرة بشارة: الهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية كما نشرتها المستقبل العربي:   بعنوان هكذا دمرت الهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية قبل أن تولد.. 2010-12-20  
ملاحظة: ما بين الأقواس كلامي.

    (((بداية هناك ثابت واحد هي الوطن لنا وحمايته بتحرير وغير هذا لغو ولغة. ثم أية ثوابت يحميها فريق يقوده عضو كنيست؟؟؟  ماذا نسمي هذا التساهل!!!))) المنسحبون يحملون المسؤولية لبلال الحسن ومنير شفيق يعمل على تطييب الخواطر (((وما معنى الانسحاب مبكراً…هل كانت الثوابت واضحة؟؟أم   لا ثوابت سوى موقعٍ  ما ، لكل شخص ما!!!)))   هكذا دمرت الهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية قبل أن تولد (((جميل أنها لم تولد كانت إجهاضا ضخما كما قال ماركس عن جدل  هيجل ، وها هو يتجدد اليوم وعلى يد نفس الشخص.))) بل تحت نعليه بالمال. في المرة الأولى قبض من ليبيا 400 الف دولار. يا خسارة يا سيادة العقيد المرحوم!كم بذلت مالا لمن لا يستحقون فكان الأثر تخريباً، ومعظمهم يشتمك اليوم. الأنجزة الفلسطينية ارسلت بعثة بعد اغتيال القذافي لخدمة نظام عملاء الناتو، والسلطة ارسلت سفيرا!!  أما اليوم فميزانية بشارة من قطر 3 مليار دولار فانتظروا الدمار (((تجربتي مع ليبيا))) ـ الجزائر رفضت تشكيل حاضنة للمشروع.. طرابلس مولت مؤتمر دمشق والحسن يمنع ليبي من التحدث (((بقت الجزائر أصيلة رغم تدهور وضعها، لا تموت الجذور الجميلة. (((آه يا خطايا دمشق ما اكثرك هل يليق بقاسيون ان تدوسه حوافر الموساد؟ قالها سعد وسعد مشتمل…ما هكذا تورد يا سعد الإبل مقارعة فريق أوسلو لا تتأتى باحتضان عضو كنيست (((بلال الحسن يمنع ليبي من الحديث مع أنه من مصدر التمويل. (((بلال شارك في اغتيال ناجي العلي ونشر ضدنا على الصفحة الأخيرة لمجلته في باريس “اليوم السابع” قبل أنه حصل على مليون دينار لأجل ذلك لا ندري من اين ليصبح من مثبتي الثوابت (في رواسي لا تميد بكم)   ـ شبه انقلاب على الهيئة التأسيسية سبق أعمال المؤتمر التأسيسي وبلال الحسن يصرخ ما هي عروبة الهيئة.. (((الثابت هو المركز والانقلاب  عليه قبل أن يغدو مجسدا ماديا)))   المستقبل العربي حصل “المستقبل العربي” على أسماء اعضاء اللجنة القيادية السرية جدا للهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية..  (((هيئة سرية ؟؟؟؟ وتركض لجمع المال من مشرق الوطن لمغربه؟؟؟؟ اللجنة تتشكل من التالية اسماءهم، مع حفظ المقامات والألقاب:   عزمي بشارة، صلاح الدباغ، بيان الحوت، منير شفيق، محمد أبو ميزر، ماجد الزير…الخ  ((((إذا كان عضو الكنيست قد خدع كل الشرفاء من بين القائمة، فهي كارثة.)))      الأسماء التي يبدو أنها شطبت تشمل بعض الذين تغيبوا عن مؤتمر دمشق، وبعض الذين شاركوا فيه، وهي: الدكتور عزمي بشارة، منير شفيق، محمد أبو ميزر…الخ  ((( هل يعني شطب المتغيبين أن بلال الحسن قاد انقلابا على شريكيه عزمي بشارة ومنير شفيق؟ طريف مسرحية وكواليس أنظمة حكم، بصراحة هذا احتقار للشعب والقضية والتضحيات، صراع مغانم ومناصب!!!))) ((( شعرت بالأسى لصلاح الدباغ، علمني في الجامعة اللبنانية 1963-64. ولو يا دكتور بعد كل هالعمر وتخصصك في التاريخ الدبلوماسي من صلح  ويستفالن  حتى “ربيع دمشق”  “المستقبل العربي” اضطر للحصول على القائمة الكريمة، بطرقه الخاصة، ونشرها، وذلك، بعد أن لمس مدى حرص الهيئة الكريمة على التعتيم على الأسماء، التي يريد اصحابها الحفاظ على الثوابت الوطنية الفلسطينية بشكل بالغ السرية..! ((( هذه والله غير مفهومة؟ هل المشروع مؤامرة؟؟ وهو يتنقل من عاصمة لعاصمة أي من مخابرات لمخابرات؟؟     وكان تعهد “المستقبل العربي” بعدم نشر الأسماء، في حال الحصول عليها من المسؤولين في الهيئة، أسفر فقط عن اتصالات سريعة تم اجراؤها مع أغلب اعضاء اللجنة القيادية، عمم خلالها عليهم بضرورة اخفاء الأسماء، وكتمها، وعدم البوح بها، خاصة لـ “المستقبل العربي”..!  بالطبع، الحصول على الأسماء بطريقتنا الخاصة، يسقط تعهدنا السابق بعدم النشر..! (((ولماذا لا تنشروا؟؟؟؟ هل كل هذا من أدب الصحافة البرجوازية؟ يا إلهي كم فيه من النفاق!  ولكن، لم كل هذه السرية..؟  وما الذي أريد اخفاءه..؟   لقد ارادوا اخفاء الحقائق التالية:  أولا: أن المؤتمر الذي نجح في التوصل إلى برنامج سياسي متقدم، فشل بجدارة في انتخاب هيئة قيادية له. ((( لم نعرف ما هو البرنامج السياسي المتقدم؟هل مثلا صيغ بلا أخطاء نحوية؟ هل كان ديالكتيكي النبرة؟  هل كان سياسيا بحتاً؟ هل كان اشطر تفاوضياً، يبدو هكذا. هل من برنامج لفلسطين بعد كل الهزائم غير التحرير؟ ((( أليس الصراع على المناصب قبل العمل، وحتى بعده، هو مؤشر انتهازي؟؟؟ لا علاقة له بمقاومة ولا بوطنية  ثانيا: أن الهيئة التي تشكلت، لم تنتخب، وإنما جرى فرضها من قبل المنصة، وبعض الأسماء لم يَعرف بها اعضاء المؤتمر حتى الآن..! ((( طبيعي ان تَفرض المنصة، فهذا من تراث الفصائل وخاصة قيادة م.ت.ف لقد احتفظ باسماء اعضاء اللجنة التأسيسية، وأضيف لهم بعض الأسماء. ثالثا: أن المنصة قررت وحدها عقد اجتماع للجنة المعينة، كي تتولى انتخاب قيادة ميدانية للمرحلة المقبلة، دون علم المؤتمر. (((يا للهول قيادة ميدانية؟؟؟؟ شو يعني؟؟؟ يحضرني هنا ما نشرته القدس العربي بعد عملية مهند الحلبي 2015 حيث شكل د. يحي غدار من بيروت  وامرأة من بلدة البيرة هنا ما اسمياه “الجبهة الوطنية المتحدة في فلسطين التاريخية مكونة من رجل لبناني وامرأة هنا واصدرا بيان رقم (1) وتبنيا عمليةالشهيد! لك الله يا وطني   تقرر عقد الإجتماع منتصف كانون ثاني/يناير المقبل، ليتم انتخاب خمسة اعضاء يشكلون لجنة قيادية للهيئة. رابعا: أن اعضاء اللجنة التحضيرية، وكذلك اعضاء المؤتمر لا يعرفون حتى الآن اسماء اللجنة، ولا حتى عدد اعضائها..! البعض يقول إنهم 18 عضوا، والبعض يقول إنهم 21 عضوا، والبعض يقول إنهم 26 عضوا..! على كل، قبل أن يحصل “المستقبل العربي” على الأسماء أعلاه، كان قد أعد التقرير التالي عن الهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية، من الفكرة، إلى فشل مؤتمر دمشق:  فوجئ متابعو حدث انعقاد المؤتمر التأسيسي للهيئة الوطنية لحماية الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، الذي انعقد في العاصمة السورية يومي 27، 28 الشهر الماضي 2010  بثلاثة أمور غير متوقعة: الأول: تغيب عدد كبير من مؤسسي الهيئة الثاني: تأخر صدور، وتوزيع البيان الختامي، الذي صدر عن المؤتمر، وعدم اهتمام الإعلام  الفلسطيني والعربي بالحدث.  ((( ربما من أفضل ما فعله الإعلام هو تجاهل الحدث. فطالما هو سريا، ماذا ستكتب الناس، وما الحاجة لإعلام  من طرف من يصر على السرية!!! كيف تصدقه الناس انه جاد؟ الثالث: انسحاب عدد مهم من المؤسسين فور انتهاء أعمال المؤتمر.  مصادر “المستقبل العربي” تبين أن كل هذا حدث لأسباب تنظيمية وإدارية، على الرغم من التصويبات السياسية، التي أدخلت على أهداف الهيئة، بما يتحاشى النص المثير للجدل الذي تضمنته الورقة السياسية الدكتور عزمي بشارة، التي ألقيت في الملتقى التشاوري العربي، الذي عقد أواخر أيلول/سبتمبر الماضي في بيروت، وتحدث عن التعايش، على نحو فهم منه أنه يقصد التعايش بين عرب فلسطين واليهود داخل اسرائيل، ما أثار ردود فعل قوية من قبل المشاركين في الملتقى، وأسئلة وتساؤلات اعلامية لم تقف عند حد. (((هنا مربط الفرس، بشارة خرج لتسويق الكيان.من أجل دولة لكل مواطنيها والتي قلت كثيرا أنها لدى الكيان دولة فقط لكل مستوطنيها.  من لم يفهم قد فهم حينها، أما اليوم فمن يعمل معه أو جواره، فلتقل الناس فيه كلمتها.   بشارة الذي تغيب عن المؤتمر التأسيسي في دمشق، كان أصيب بنوبة توتر وتشنج عصبي في بيروت، جراء النقد الذي وجه لورقته السياسية، دون أن يجد سبيلا لإقناع المنتقدين. وبدورهم، عجز الذي قادوا المؤتمر التأسيسي عن تبرير سبب غياب بشارة عنه..! ((( طبعا سلامته بشارة. تذكرت بروفيسور هنا معجب به ذات مرة تناقشنا في خروجه فقال: لديه الكلى وما بيتحمل السجن ! نعم السجن للفقراء ولا يحتاجون الكلى (((طالما لم يقنعهم فهو على وعي بما يريد ومتمسك به ولكن لم يفهموا!!! البيان الذي اصدرته مجموعة من فلسطينيي اوروبا، بعيد انتهاء أعمال المؤتمر التأسيسي، معلنين فيه انسحابهم الكامل من الهيئة، أشار إلى جملة أسباب لهذا الموقف. جاء في البيان: بعد تدارس الأمر فيما بيننا وللأسباب التالية المعلنة أدناه، قررنا الانسحاب نهائياً من الهيئة الوطنية للدفاع عن الثوابت الفلسطينية” وعددت انتقادات البيان التي إنصبت على “اساليب عمل عدد من الأخوة في اللجنة التشاورية للهيئة، منذ انطلاقتها عاملاً اساسياً في تعثر التجربة، عدة اسباب للموقف الذي تم اتخاذه هي: “الإرتجال، والتفرد، والأنانية، وقصر النظر، والسماح لجهات سياسية بالهيمنة على مؤتمر الهيئة مما أفقدها استقلاليتها مبكراً، وفقدان الشفافية من حيث عدم الإعلان عن مصادر التمويل والدعم المالي، وكذلك عدم مصارحة أعضاء الهيئة بحقيقة خروج عدد من المؤسسين مثل رشاد أبوشاور الذي خرج مبكراً، وسليمان السهلي وآخرين خرجوا بعد لقاء بيروت التشاوري، وكذلك الغياب غير المفسر للدكتور عزمي بشارة وعدم مشاركته في مؤتمر دمشق مؤخراً.. كذلك المحسوبيات والشخصنة وتقاسم الحصص التي ظهرت جلية في تشكيل اللجنة القيادية الجديدة، واستبعاد عنصر الشباب، والإبتعاد عن المخيمات، وعقد المؤتمر خارجها بعدما كان الحديث يدور عن عقد المؤتمر أو افتتاحه في مخيم اليرموك، كذلك استبعاد بعض أعضاء اللجنة التشاورية السابقة من المشاورات والترتيبات اثناء وقبل عقد المؤتمر، مما أفقد البعض المصداقية”. ((( لا تعليق طويل على هذا الحديث، ولكنه قنبلة بدون صاعق لأن الاعتراض كان يجب ان يكون على محاولات بشارة تمرير التطبيع وعلى كونه عضو كنيست. يُفهم من التبرير جُبناً وهلعا من شخصية  بشارة  وأضاف البيان “كما تم وضع قائمة بأسماء بعض الأشخاص من قبل بعض قادة الهيئة وترشيحهم للجنة القيادية أو التشاورية دون الرجوع لآراء كافة أعضاء اللجنة التشاورية السابقة، وتقديمها للمؤتمر باسم اللجنة والادعاء انه تم التوافق عليها من قبل اللجنة.. وهذا غير صحيح بتاتاً. إذ لم تتم مشاورة زميلنا نضال حمد وهو عضو في اللجنة التشاورية والتأسيسية وكان حاضراً في دمشق منذ يوم الثلاثاء الموافق 23-11-2010 أي قبيل بدء أعمال المؤتمر بعدة أيام”. ((( دعوة شخص وإسقاط آخر، وكأن المسألة توزيع بطاقات دعوة عرس؟؟ أمر مثير للغثيان كثرة هؤلاء الزعماء.  كما أضاف البيان لهذه الأسباب “التردد من قبل القائمين على الهيئة في الإعلان عن الهيئة وماهيتها، وهل هي اطار شعبي أم تنظيم فلسطيني جديد، عدم تحديد شروط العضوية بما يسمح لكل انسان أن يدخل الهيئة سواء كان مع الثوابت أو ضدها، وكذلك توجيه الدعوات للمشاركة في المؤتمر بطريقة مزاجية وبدون مشاورات حقيقية مع المعنيين في الأماكن الجغرافية المتعددة، وإصدار كراسات موجهة لجيل الشباب وفيها تجاهل لمواقف قوى سياسية على حساب أخرى، أي أن التاريخ المكتوب مبتور وهذا لا يخدم شعار الحقيقة كل الحقيقة للجماهير”. ((( طبعا المستقبل لم تذكر الثوابت، ولكن كون بشارة يضع بينها التطبيع، ويتغنج أنه لم يُفهم، فهذا أمر مريب. ترى ألم يفهموا انه ضد الثوابت، أم أنهم ايضا ضدها ولكنهم يبحثون عن مشاغلات ما ودولارات ما. ارجو الانتباه، نعيش اليوم محاولات مشابهة. وختم البيان الأسباب بـ “وضع اعضاء في قيادة الهيئة يشارك بعضهم في مؤتمر المغتربين العرب المنعقد هذه الأيام في القاهرة، وتشرف على دعوتهم وتتكفل بها مالياً دائرة المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية.. هذه الدائرة التي استحدثت لأسباب أوسلوية لها علاقة بقضية اللاجئين الفلسطينيين”. ((( ما الغريب؟ فأموال المنظمة من نفس مصادر تمويل المؤتمر؟؟؟ مال مسموم انسحابات من ممثلي اوروبا المنسحبون الثمانية عشر كلهم من اوروبا…الخ ((( قد يجوز لي الاستنتاج إذا كان ماجد الزير من غير المنسحبين فذلك بناء على تواصل من تحت الإبط بين قطر وعزمي  ما هي حكاية هذه الهيئة، التي بدأت تتعرقل خطواتها، قبل عقد المؤتمر التـأسيسي، ولا تزال تتواصل بعده..؟!   تقول المصادر إن جذر الفكرة يعود إلى المؤتمر الوطني الفلسطيني الذي انعقد في دمشق/المزة، بالتزامن مع عقد المجلس الوطني الفلسطيني في غزة سنة 1996، بحضور الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون، وتقرر فيه تعديل الميثاق الوطني الفلسطيني بما يرضي المطالب الأميركية ـ الإسرائيلية، ويسقط حق الشعب الفلسطيني بمقاومة الإحتلال. (((ولكن هل الرد بتتويج عضو كنيست!!!!حتى لو كان رفضا لتعديل كلينتون الذي شمل الترحيب به (إبنة أخته تشلي…طريف هذه الفيمنزم في خطاب تغيير الميثاق)، لو كان التفكير في حينه حقيقيا فهو متأخر جدا لأن الشطب كان باكرا منذ تحويل القومي إلى وطني. وهنا يكون السؤال: كم عضو مجلس وطني استقال منذ 1965 حتى اليوم؟؟؟ وكم عضو من الباقين لن يترشح إذا سقطنا في نفس التجرية هذه الأيام؟  يومها تشكلت لجنة للمتابعة ضمت من بين اعضائها الدكتور المرحوم أنيس الصايغ، المرحوم شفيق الحوت، وسلمان أبو ستة وآخرين. ((( الله يساهل عليك يا انيس الصايغ، حتى أنت تقع هكذا  غير أن هذه اللجنة ما لبثت أن ماتت في مهدها، لكن تحالف الفصائل العشر ظل يحرص على دعوة الدكتور الصايغ لحضور اجتماعاته بين فترة وأخرى. وهي الصيغة التي لم تسفر عن أية نتائج. (((لست ممن يتابعون الخارج، لكن إن كانت الفصائل العشرة داعمة لهذه  الصنم، فهذا يشرح كل شيء الآن  احياء الفكرة في شباط/ فبراير من العام الحالي (لا أدري يقصد 2010 او 2011)، اجتمع في دمشق عدد من الشخصيات الفلسطينية من بينها الدكتور عزمي بشارة، الدكتور المرحوم أنيس الصايغ، الدكتور سلمان أبو ستة، ماجد الزير، ومنير شفيق، وآخرين. (((واضح أن عزمي والزير على خط واحد ناهيك عن الشيخ منير شفيق  اتفق المجتمعون في حينه على تشكيل هيئة وطنية مستقلة للحفاظ على الثوابت الفلسطينية، وتم اختيار بلال الحسن ناطقا رسميا بإسم المجموعة، ما أدى إلى تساقط أبو ستة (((جميل التكنوقراط يرفض، لكن كيف يُعاد العمل مع بشارة وهو يصر على التطبيع والاعتراف بالكيان؟ ألا يؤكد هذا ان المشروع هو حلول قيادة تطبيعية محل أختها! وقد تشكلت في ضوء ذلك لجنة تأسيسية من عشرة شخصيات وازنة هي الدكتور عزمي بشارة، بلال الحسن، محمد أبو ميزر، منير شفيق، ماجد الزير، الدكتور صلاح الصباغ، بيان الحوت (ارملة المرحوم شفيق الحوت)، حلمي البلبيسي، رزان زعيتر، جورج مشحور. ((( لم يتعب بشارة ولم يفهم حواريوه  وقد عقد لاحقا اجتماع ضم الدكتور عزمي بشارة، بلال الحسن، منير شفيق، وماجد الزير، واتفق الأربعة على تنصيب الحسن ناطقا رسميا بإسم اللجنة التأسيسة، وعقد مؤتمر صحفي في بيروت، يتم فيه الإعلان عن نية تشكيل الهيئة الوطنية لحماية الثوابت الفلسطينية، على أن يعقد المؤتمر التأسيسي للهيئة في حزيران/يونيو الماضي. (واي ناطق؟؟؟للتذكير يا استاذ بلال ألم تقف مع اغتيال ناجي العلي في مجلتك اليوم السابع؟طبيعي ان يصبح موقعك هنا خلاف حول المنصة  قبيل عقد المؤتمر الصحفي برز الخلاف الأول بين اللجنة المؤسسة حول من الذي يجب أن يجلس على منصة المؤتمر الصحفي، حيث طرح اقتراح بأن يجلس العشرة على المنصة، وأن يشاركوا جميعهم في الرد على أسئلة واستفسارات الصحفيين.  محمد أبو ميزر رفض فكرة جلوس الجميع على المنصة، وطالب بعدم عقد المؤتمر الصحفي لما بعد تشكيل الهيئة، ليتم الحديث عن أمر أنجز، لا على أمر يعتزم انجازه. وكان رأيه، وفقا لمصادر من داخل تلك اللجنة، أنه في حال التصميم على عقد المؤتمر الصحفي، لا ضرورة لأن يشارك كل أعضاء اللجنة في محاورة وسائل الإعلام. بلال الحسن وحده يكفي لإنجاز هذه المهمة.  بقية اعضاء اللجنة أصروا على الجلوس على المنصة، والمشاركة في محاورة وسائل الإعلام، غير أنه في النهاية تم اختصار أمر المنصة على بلال الحسن، وأبو ميزر نفسه، ومنير شفيق، وماجد الزير، وبيان نويهض. وقد حصر الرد على أسئلة الصحفيين في شخص الناطق الرسمي.. بلال الحسن. ((( المنصة:ألا تبين هذه المماحكات أن ما كان يدور هو مضاجعة الكلام بالكلام لتناسل كلام من نفس الصنف؟   مين يجلس في الكرسي الأمامي بجانب السائق الزوجة أم حماتها!!!  فكرة الحاضنة الجزائرية بعد المؤتمر الصحفي عقدت عدة لقاءات، ركزت على استقلالية الهيئة، وأن تكون الجزائر هي الحاضنة الرئيسة لها، وذلك بموجب اقتراح من الحسن، الذي إقترح كذلك تشكيل وفد منه، وكل من أبو ميزر، وعزمي بشارة لزيارة الجزائر، وتولى الحسن اجراء الإتصالات مع الجزائر لهذه الغاية، غير أنه لم يتمكن من انجاز المهمة، فاختيرت بيروت، وأيضا لضمان الإستقلالية. (((مرة أخرى شهداء الجزائر يصدون تفريط فلسطين وعضو الكنيست،  وإن كان على الجزائر ان تعتقلهم لو كانت جزائر بن بيلا. النقاشات الأولى دارت داخل اجتماعات اللجنة التأسيسية حول مفاهيم من طراز: ما هي الهيئة..؟، ما طبيعتها..؟، ما مهمتها..؟، ما هي الثوابت الفلسطينية..؟، ما هي العلاقة المستقبلية بين الهيئة ومنظمة التحرير الفلسطينية..؟، وما هي العلاقة التي ستربط الهيئة بالفصائل الفلسطينية..؟ واتفق الجميع على أنه إن لم تأت الهيئة بجديد، فلا مبرر لوجودها. ( هذه ربما أفضل فقرة، ليس لأنهم توصلوا ان لاجديد لديهم بل لأنها تكشف لشعبنا كم في قشرته السياسية الثقافية من بؤس: * بعد ذلك لوحظ أن الإجتماعات التي عقدتها الهيئة في دمشق أو بيروت، لم يشارك فيها ولا مرة جميع اعضائها. ثم تمت اضافة اسماء للهيئة من وراء ظهر بعض اعضائها، دون مناقشة مسبقة للأمر في اجتماع كامل للجنة. من بين الذين اضيفوا معين الطاهر، خالد رمضان من الأردن، وميرفت أبو خليل ووليد عوض من لبنان.  تعددية اعلامية  عدد من اعضاء اللجنة أصبح يظهر على شاشات الفضائيات يتحدث بآرائه الشخصية باعتبارها آراء الهيئة. وأصبحت تطرح مفاهيم متعددة للحقوق الثابته للشعب الفلسطيني، وبقي الحال كذلك، إلى أن دعا بلال الحسن، بصفته الناطق الرسمي لعقد اجتماع في دمشق للجنة بكامل اعضائها، قبل رمضان الماضي. في ذلك الإجتماع تقدم الحسن بأوراق وثائقية، وكان قد فات موعد عقد المؤتمر التأسيسي في حزيران/ يونيو دون أن ينعقد. غير أن عددا من اعضاء اللجنة تغيبوا عن الإجتماع، بمن فيهم الحسن نفسه، وذلك لظرف خاص..!  وقد تكرس في ذلك الإجتماع التأكيد على العمق العربي للهيئة. كما تقرر عقد اللقاء التشاوري العربي في بيروت، على أن يشارك فيه سبعين شخصية فلسطينية، وعربية، غير أنه شارك فيه ما يزيد على الثلاثمائة شخصية، بسبب عدم التمكن من ضبط الأمور الإدارية للقاء. وجراء ذلك تقرر دعم أمانة سر اللجنة بعضوين اضافيين من لبنان هما ميرفت أبو خليل، ووليد عوض، واثنان من الأردن هما معين الطاهر وخالدرمضان. كما أضيف نافذ أبو حسنة لعضوية اللجنة المؤسسة.  وتقرر أن يكون تمويل عقد لقاء بيروت ذاتي، باستثناء عدد من الشخصيات العربية الوازنة التي توجد مصلحة في مشاركتها، ولا تستطيع تمويل هذه المشاركة ذاتيا. وكان مفاجئا تسريب خبر يقول أن الدكتور عزمي بشارة حصل على تمويل ليبي مقداره 400 ألف دولار لتغطية نفقات عقد اللقاء التشاوري. وهذا ما فتح باب الدعوات على مصراعيه.ههههههههههه  اشكالات في لقاء بيروت التشاوري  واثناء انعقاد الملتقى حدثت عدة اشكالات أهمها:  أولا: الإشكال الذي اثارته الورقة السياسية لبشارة، لتحدثها عن التعايش السلمي. وكان سبق لفت نظر بشارة في اجتماع بدمشق إلى ضرورة تعديل هذه الفقرة، غير أنه لم يفعل. ((((نفس النصائح لورقة “نداء وصرخة من الأعماق” التي اصدرها ما يسمى  التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة برآسة د. يحي غدار) لكنه هو وحاملة الورقة أبيا بإباء وشمم وكأنهما يحملان حجة الوداع أو البيان الشيوعي.أكد لي هذا التقديس للتطبيع د. ربحي حلوم في مراسلات حاملة الصرخة معه!!! فأية مرحلة لا يتنازل فيها سوى الأكثر وطنية!!!  أما المطبعين:فلن يغيروا بعض كلمات”  ثانيا: وثار خلاف حول تحديد الثوابت الفلسطينية.  ثالثا: وأثارت كلمة عبد المنعم أبو الفتوح، وهو من الأقطاب الخلافيين في جماعة الإخوان المسلمين المصرية، ورئيس اتحاد الأطباء العرب، زوبعة بسبب هجومه على العلمانيين الذين يشكلون غالبية المشاركين في اللقاء، حيث اعتبرهم سبب كل البلاء الذي أصاب الأمة..! (((طيب اللع الأنفاس، رجل الدين السياسي قلق من العلمانيين وليس من سيطرة وطاووسية عضو الكنيست. اسمح لنفسي بالمعترضة التالية: إن أمة بها كل هذا التهاوي من الطبيعي أن تهزم.  رابعا: سَحْب بلال الحسن، بموافقة منير شفيق، للدعوة التي سبق توجيهها لعبد القادر غوقة أمين عام المؤتمر القومي العربي للحضور والمشاركة بإلقاء كلمة نيابة عن المؤتمرات الثلاثة، (القومي العربي، العربي الإسلامي، والأحزاب العربية)، وذلك دون إبلاغه، ودعوة عبد العزيز السيد أمين عام مؤتمرالأحزاب العربية للتحدث بدلا عنه. مبرر هذا الإجراء كان الرغبة في عدم اغضاب حزب الله وحركة أمل، كون غوقة ليبي، حيث تتهم ليبيا باختطاف الإمام موسى الصدر. ((( يبدو أنه ليس عزرائيل الذي اختطف الصدر. هل يعقل أن كل ما كشفته مخابرات الثورة المضادة تعرقل عند الصدر والحريري؟ النتيجة، وفقا للمصادر، أن لقاء بيروت التشاوري سار بمشروع تأسيس الهيئة للوراء، بدلا من أن يسير به للإمام. تغيب بالجملة عن اجتماع المؤسسين في ضوء ذلك، دعا بلال الحسن لاجتماعين يومي 2 و4 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي في بيروت، تغيب عنه أغلب اعضاء اللجنة المؤسسة للهيئة، حيث تغيب عنه الدكتور عزمي بشارة، محمد أبو ميزر، معين الطاهر، بيان الحوت، ماجد الزير، رزان زعيتر، جورج مشحور. غير أن الإجتماع انعقد، وحدث فيها ما تصفه المصادر بأنه يشبه الإنقلاب على الهيئة التأسيسية. (((انقلاب، يا للهول كم كان هؤلاء في عبث  وتضيف المصادر أن بلال الحسن تساءل باستهجان في هذا الإجتماع، حين اقترح  أحد اعضاء الهيئة اختيار شخصية عربية لرئاسة الهيئة: ما هي عروبة الهيئة..؟! (((نعم يا استاذ بلال، قصدك ما هس عروبة فلسطين؟ وقد وقف جميع اعضاء اللجة المشاركين في الإجتماع ضد بلال باستثناء منير شفيق، الذي عمل على طبطبة الأمور. وفي نهاية الأمر، فقد أكد البيان الختامي وإعلان فلسطين، على عروبة الهيئة. وتضيف المصادر أنه كان مقررا أن يترأس المؤتمر التأسيسي الدكتور صلاح الدباغ، الذي كلف كذلك بإعداد الورقة التنظيمية، لكنه بعث بالورقة لمؤتمر دمشق، وقاطعه. ولم يؤخذ بالورقة التي اعدها..! وتغيب عن مؤتمر دمشق من بين اعضاء اللجنة التأسيسية الدكتور عزمي بشارة، محمد أبو ميزر، صلاح الدباغ، رزان زعيتر، خالد رمضان، وماجد الزير. كما انسحب حضور كثيرون بعد بدء أعمال المؤتمر. (((مرة أخرى، بشارة يتركهم يتناقرون الدِيَكة ويغيب، فلماذا لا يتصرف كطاووس؟ مع ان برنامجه خائن!    وعلت اتهامات بلال الحسن في نقاشات جانبية لحركة “فتح” بأنها تريد أن تسيطر على الهيئة..! وأصر على عقد المؤتمر التأسيسي في موعده، حيث تبين لدى انعقاده عدم وجود توافق بين المؤسسين على اساسيات من طراز ماهية الهيئة، ما إذا كانت تنظيما أم شيئ آخر، وما إذا كانت بديلا عن منظمة التحرير أم لا..؟ واكتفي بلال الحسن بتعريف الهيئة بأنها مجرد حراك هدفه الحفاظ على الثوابت. وتقرر عقد مؤتمر عام للهيئة مرة كل أربع سنوات، فيما يطالب المنسحبون بعقد مؤتمر تأسيسي خلال ستة أشهر، بهدف تلافي السلبيات التي وقعت. ووسط تقييمات بأن بلال الحسن دمر المشروع قبل أن يرى النور، تكشف مصادر عن أن منير شفيق يعمل الآن على تطييب خواطر الغاضبين، وإعادتهم إلى حظيرة الهيئة، أو على الأقل وقف حملة انتقاداتهم الموجهة لما جرى. (((( تدمَّر المشروع لأن هذه الهيئة لا تختلف عن الإجهاض الضخم اي م.ت.ف والثاني: لأن فلسطين هي التحرير.  

أي عبث بالقضية كان هذا ما عمله الخارج والاغتراب والشتات!

من الواضح أن فشل مؤامرة بشارة كانت السهم الأخير ليصبح رئيس م.ت.ف ويكرر مجددا تقديم راس الوطن للعدو، فهذا وطن يُقتل وينهض فلا بد من ضربة نهائية.

لذا، بعد الفشل وبدء الربيع/الخريف العربي بدأ دوره لتدمير سوريا

نتحدث عن رجل في دوره السياسي دخل ثلاث مراحل:

  • تصفية القضية الفلسطينية
  • تصفية الجمهوريات وخاصة سوريا
  • واليوم تصفية الثقافة العربية.

آمل أن من لم يفهم لماذا أصد هؤلاء أن يكُ قد فهم اليوم. فليعمل كل بقدر ما لديه.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.