اقتلاع وليس فصل عنصري ولا تطهير عرقي، عادل سمارة

  • تجرؤوا على احترام حقكم وعقلكم/ن

منذ أن نقل التروتسكيون أكذوبة المقارنة التامة حد التطابق بين النظام الأبيض في جنوب إفريقيا وبين الكيان الصهيوني الإشكنازي في فلسطين وخاصة الزعم ان كليهما:

– تطهير عرقي

– وفصل عنصري

منذ تلك الفترة اي قرابة 30 سنة وكثير من الفلسطينيين والعرب وهم بين: لبرالي، تروتسكي، حداثي ما بعد حداثي ما بعد استعمار، فرانكفوت سكول، تحريفي سوفييتي، دين سياسي، أنجزة…الخ، يرددون بعقول كسولة أو بعزائم مهيضة أو بكراهية  للذات أو انبهار بالعدو بأن ما جري ويجري في فلسطين هو تطهير عرقي أو فصل عنصري.

لا يا شباب، ما حصل ويحصل هنا هو اقتلاع مكتمل، ومن المثير للسخرية أنه حتى  الكيان لا يخفي ذلك لا بالممارسة ولا بالإنشاء/الخطاب سواء الإيديولوجي أو السياسي. وقد توج هذا ب “قانون  القومية المدَّعاة”.

إن اي شخص، حزب، نظام يرى ويقول بأن حالة فلسطين هي تطهير عرقي حقاً ضد حق شعبنا في العودة إلى كامل بيوته وممتلكاته، وهذه عودة تشترط التحرير، وبعكس هذا هو صهيوني أو متصهين بدرجة أو أخرى، بمعنى أو آخر لأنه يبدأ من ما بعد ضمان بقاء “ومشروعية” الكيان.

هناك قوى حتى من المقاومة تقف على حافة الأمر، بعضها يرى ما يحصل في فلسطين اقتلاعاً، ويرى أن المستوطنين البيض سيرحلون ويبقى الآخرين أي الفقراء ومتوسطي الحال والفاقدون لجوازات سفر دولة أخرى، وأننا لن نرميهم في البحر، وهذا صحيح وجميل،  ولكن هؤلاء لا يقولون لنا هل سيبقى هؤلاء المتبقين، بغض النظر عن عددهم في بيوتنا وأملاكنا! أقصد هنا السيد إبراهيم الأمين رئيس تحرير جريدة  الأخبار في لبنان. https://youtu.be/En-hsuCLJrs

قد يكون شعار “خيام تبديل” معقولاً، أو اي برنامج لا ينتقص من حقوقنا أرضاً وبيوتا.

■ ■ ■

هذا الفيديو خاصتي

Here I am providing my position and analysis of the conflict.

■ ■ ■

In the following video Norman Finklestein speakes very well, but he fails to note that this Zionist entity is an entity of eviction. In fact he tries to touch the issue by saying: “Human Rights Watch did not raise the legitimacy of Israel”

■ ■ ■

This is my paper on the Issue as well in Kanaan bulletin

The Israeli Apartheid in the Context of Oslo accords, Why it is Oslo-Stan and not Bantustan Dr. Adel Samara Occupied Ramallah. NOTES FOR DISCUSSION. Presented to the Panel discussion: Apartheid Israel and its misrepresentation in US, Saturday, 21 June 2003

Al-Awda International Convention: Palestinian Right of Return and Self-Determination in  New Colonial World: Strategies and actions, 20 – 22 June 2003, Toronto, Canada.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.