قضية اغتيال “بطولة” مجهول آخر، عادل سمارة

كما طُوي اغتيال ناجي العلي، وفي لندن ايضاً، ستطوي المخابرات البريطانية ال “عريقة” في هذا المجال، قضية اغتيال العروبية آلاء الصديق ويتم تسجيلها بأن الفاعل مجهول.

وهذا طبيعي في بريطانيا لأن المغدورة عربية وفلسطينية وضد الصهيونية وضد نظام جرى تصميمه ليكون نسخة عن الكيان سواء في التركيب او الدور، وبالتالي، فاغتيالها على الأغلب مشترك.

ويبقى السؤال” هل سنتوقف عن اللجوء السياسي وحتى الشخصي إلى الغرب حيث “فك الوحش” !

أو على الأقل، إن كنا هناك فيجب أن نتوقع القتل في كل آن. أو هل سنرمي مثقفي الطابور السادس بالأحذية وهم يروجون لديمقراطية الغرب واستبداد الشرق . نعم كنت هناك لبحث الدكتوراة ولم ينفعني سوى المغادرة.

حينها وأنا أعود إلى وطن تحت الاحتلال تذكرت قولة جدنا المتنبي:

“كفى بد داء أن ترى الموت شافيا…وحسب المنايا أن يكنَّ أمانيا

تمنيتها لّمَا تمنيت أن ترى…صديقاً، فأعيا، أو عدواً مُداجيا”

وكيف لناجي أن يرى العدو المُداجي “المتخفي” وهل يقم باغتيال الأعلام سوى وغداً.

ملاحظة: تخيلوا الفارق، ألم يمض عقد من الزمان على ما يسمى المعارض السوري  (اعتقد من اسمه عبد الرحمن) الذي نشر ضد الدولة ما لا يتوقعه أحد وغطى على إرهابيي الدين السياسي ودور قطر والإمارات والسعودية والخوذ البيضاء والغرب. هل يُعقل أن سوريا لا تستطيع الوصول إليه! فمن هو النظام الاستبدادي” السوري أم الإماراتي أم البريطاني؟

■ ■ ■

وقبل أربعة أعوام أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية أنها بعد ثلاثين سنة على اغتيال ناجي العلي سوف تعيد فتح الملف. وعُرف أن  ضابط بريطاني متقاعد سيتولى فتح ملف اغتيال ناجي العلي  واتصل باسرة ناجي وغيرها، ولكن الموضوع طُوي مجدداً، اي رغم مضي ثلاثين سنة.

هكذا تكذب الإمبريالية حتى في التغطية على عملاء متخلفين من العالم الثالث لأن المستفيد هو الكيان الصهيوني.

ملاحظة: يحيا الاستبداد الأبيض بدون اغتيتال.

■ ■ ■

تساؤلات عن أسباب وفاة آلاء الصديق أشهر معارضة إماراتية في حادث سير ببريطانيا | القدس العربي https://www.alquds.co.uk/?p=2727329

لندن- “القدس العربي”: أعلن حقوقيون وناشطون خليجيون وفاة آلاء الصديق، أشهر معارضة إماراتية في حادث سير ببريطانيا حيث تقيم، وسط تساؤلات ما إن كان الحادث مدبراً.

وأكد النبأ أفراد من أسرتها، ومعارضون إماراتيون، نشروا تغريدات في مواقع التواصل الاجتماعي أن الباحثة آلاء الصديق في ذمة الله.

وقال الأكاديمي الإماراتي أحمد الشيبة النعيمي، وهو معارض مقيم في لندن، إن آلاء قضت في حادث سير، دون كشف مزيد من التفاصيل. مضيفا: “لمن يسأل عن سبب الوفاة فقد توفيت رحمة الله عليها في حادث سير”.

_________

“كنعان”  غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.