حامل “الوصايا العشر” صهيو/كويتي: فلندخل الشعب في الاشتباك والمقاومة، د. عادل سماره

حامل “الوصايا العشر” صهيو/كويتي

فلندخل الشعب في الاشتباك والمقاومة.

لكل عدوان على جمهورية يتم تشغيل كيان خليجي للأداء.

أخطر عبث في الوعي الجمعي العربي ممالئة الإعلام ومنه إعلام مقاوم لأنظمة تابعة تحركها امريكا وأوروبا لتسويد الكيان من المحيط إلى الخليج.

لم اشاهد محللا واحدا قال: إن رسالة الخليج هي لسحق المقاومة وخدمة الكيان.

وعليه، ف “الوصايا العشر” التي حملها الكويتي هي كتابة صهيونية بامتياز وجوهرها البند الخامس المخصص لذبح المقاومة، ذلك لأن للبنان علاقات بالخليج منذ عشرات السنين، ولبنان كاي نظام يتفق أو يختلف مع نظام عربي آخر، وكل بلد عربي يستورد ويصدر ولو بحد أدنى مع انظمة أخرى وبين مختلف الأنظمة رسائل حب وتكاذب وبين الشعب العربي فن وثقافة ورياضة مشتركة قبل وجود المقاومة …الخ

لذا، لا جديد في الأمر سوى سلاح المقاومة لأنه ضد الكيان. في لبنان عدة أسلحة مادية وسياسية وثقافية ونفسية وجنسية ضد سوريا لم يطلب أحد وقفها!

لا بد من أن يصوغ بياناً من هذا المقال أو شبيهه ردا على الكويتي حامل رسالة من “تل أبيب” بخط امريكي ، يجب ان يُنشر بيان شعبي عربي ضد هذا التحرك الوقح والمعلن. لا بد من توجيه الشارع العربي للمشاركة في الصد والرد كمدخل لاستعادة العروبة. ومن العار أن لا نفعل. لماذا؟

1- منذ إرسال المبعوث الصهيوني /رجل المقاولات إلى لبنان رفيق الحريري عام 1990 كان الهدف مواجهة المقاومة قبل أن تتجذر.

2- ولبناء موقف شعبي ملوث ضد المقاومة تم اجتثاث مواقع الإنتاج في لبنان وحقنه بالريع المالي وخاصة الخليجي وتشغيل أكبر عدد ممكن من قوة عمل لبنانية في الخليج لتصبح مثابة “اليد الموجعة”. وهناك عشرات ملايين العمال من غير العرب في الخليج.

3- المقاومة لم تُظهر ولم تستخدم السلاح داخل لبنان.

4-زاد مأزق الثورة المضادة بعد طرد الاحتلال من جنوب لبنان عام 2000 وانتصار 2006.

5- هذه زادت وجوب اقتلاع المقاومة باي ثمن، ولذا تم استخدام عديد الأنظمة العربية وخاصة الخليجية لتخريب لبنان.

6- إن تدخل السعودية في لبنان هو وظيفة امريكية صهيونية. فلا ينخدع أحد بأن السعودية دولة ولها مدى حيوي (جيوبوليتيك) كالدول المستقلة والسيدة لسببين:

• الأول: لأن المدى الحيوي هو لأمة تجاه غيرها وليس داخل وطنها

• والثاني: لأن السعودية أداة امريكية صهيونية فهي أقل من الارتقاء إلى مستوى دولة لها مدى حيوي.

7- بعد تدمير العراق على يد كامل الغرب وعرب ايضاً ولكي تتحقق تخيلات نزول الرب بالمعنى اليهودي فإنه يجب تدمير آشور وبابل ولذا قام الغرب والصهيونية بإنشاء الاستشراق الإرهابي القاعدة وداعش التي أقامت دولة في العراق والشام.

8- بقي وجوب تدمير سوريا كما قال بن غوريون بأن بقاء الكيان مرهون بتدمير سوريا ولذا تم تسخير البشر والمال الخليجي وخاصة من السعودية وقطر والإمارات لهذا الهدف.

9- شاركت المقاومة في القتال مع سوريا حماية للبنان وسوريا فصار الحقد أكثر والإصرار على تدمير المقاومة ، كما أنها داست حدود سايكس-بيكو. لكن لم تسقط سوريا

10 – تم تدمير ليبيا ايضا لأن نظامها لم يستسلم

11- تم العدوان على اليمن سعوديا وإماراتيا ومصريا ايضاً في خدمة إخضاع موقعه الاستراتيجي لصالح الهيمنة الأمريكية على المضائق والموانىء وضمن ذلك أداتها الإمارات.

12- مع عجز العدوان عن تحقيق هدفه في تدمير اليمن جرى تصنيع سيطرة إيرانية على اليمن وسوريا ولبنان والعراق. وتمت إقامة غرفة عدوان امريكي اردني صهيوني في عمان ضد سوريا وتم توظيف ملك الأردن لرفع شعار حرب سنية شيعية! وها هو النظام تخنقه اليوم أمريكا لصهينة الأردن.

13- يستخدم حكام الخليج الفزاعة الإيرانية لتبرير وقوفهم ضد العروبة بتعميق التجزئة وتحويلها إلى حروب عربية بينية حيث الرجعيين هم المعتدين كأدوات امريكية.

14- ودار الزعم ان المقاومة اللبنانبة تقاتل في اليمن ضد العدوان الخليجي وكأن اليمن لم يهزم الرومان ومحمد علي وتركيا وبريطانيا. وحبذا لو يقوم كل الشعب العربي بالمشاركة إلى جانب شعب اليمن.

15- إن الحديث عن المقاومة واليمن هو غطاء لقرار من الغرب ومعظم انظمة العرب والكيان لتدمير المقاومة، لا أكثر ولا أقل.

16- إن الورقة القديمة الجديدة التي يحملها الكويتي وإن عليها توقيعات حكام الخليج ومصر والأردن هي ورقة تل أبيب بلا مواربة.

17- هنا نصل إلى نقطة مفصلية وهي: من لا يعرف أن الاقتصاد يحسم في النهاية فعليه شج راسه وإعادة تنظيفها فلولا فلوس النفط المسروقة: سيأنف المرء من استخدام هؤلاء الحكام كمنديل للبصاق. لذا على اللبنانيين الذين يتغنجون من الفقر أن يتذكروا أنهم:

• توقفوا عن الإنتاج وذهبوا لوظائف في الخليج وغيره فتراجعت تحويلاتهم نظرا للأزمة العالمية ولمكر حكام الخليج بأوامر أمريكية

• اعتاد كثير منهم على التمول من سيده الطائفي المرتبط بالخليج فصمت عن تهريب سيده لأموال البلد إلى الخارج

• ركع السيد وأداته الطائفية لعدم ذهاب لبنان شرقاً مما سمح لحكام الخليج وضعه كهدف عارٍ

• حتى المقاومة لم تنتبه للتطبيع ولا للتنمية بالحماية الشعبية سوى منذ سنتين مع أننا نكتب عن هذا منذ اربعة عقود.

وهكذا، وجد لبنان نفسه أمام وجوب الركوع مع أن مخرجه الذاتي ممكن اي الانقلاب الشعبي على القيادات الطائفية المرتبطة بأعداء لبنان.

هذا هو الحجم الحرج للمشكلة.

إن المبعوث الصهيوكويتي واضح بمعنى: تذابحوا يا لبنانيين كي تنتهي المقاومة ويسلم الكيان إلى الأبد وسنطعمكم. ولكن حتى لو حصل لن يقدم هؤلاء سوى أطنانا من الذل.

_________

“كنعان”  غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.