تضامناً مع الدكتور المناضل عادل سماره: د. حسن خريشة​​

جمعني لقاء مع المناضل د ربحي حلوم على هامش مؤتمر فلسطينيي الخارج ودار حديث طويل حول محاكمة د عادل سماره على اثر توقيعه على بيان كتبه د ربحي ووقع عليه عدد كبير من القامات والشخصيات ومنهم عادل سماره يدين ويجرم مشروع (صرخه من الاعماق)والذي يدعو للتعايش مع المستوطنين.

وقد اجابني بالتالي انه وصله اتصال تلفوني و نسخه من المشروع المذكور وقال سالت المتصل من اين اتى برقمي ولم يجب في اليوم التالي درست المشروع وصدمت بما يحمله من عبارات منمقة وتحمل سما بداخلها من خلال طرح التعايش مع المستوطنين فقال راسا تحدثت مع المتصل لاسال من يقف وراءكم؟ ومن يحميكم؟ هذا عمل مخابراتي لجهات معاديه. ولا يمكن ان يكون وراءه فلسطيني محترم. واغلقت الهاتف وطلبت ان لا يتصل معي مرة اخرى .وماهي الا ايام قليله يعاد الاتصال ثانية ليقول وراءنا احمد فؤاد. لم اصدق ما سمعت واسرعت بالاتصال بالقائد احمد فؤاد وسالته عن ذلك خاصة بعد ان علمت ان قناة العالم قد نشرت ذلك تحت اسم احمد فؤاد. الذي اكد لي انه لم يطلع على ذلك وانما ارسله للشباب واضاف حلوم طلبت منه موقف واضح وقلت اني ساعمل مؤتمرا صحفيا حول ذلك فطلب مني التريث وارسلت له رساله مع المناضله ليلى خالد وجاء رده برفضه للصرخه وادانته لها ولاصحابها.

ما دفعني لكتابة ذلك هو اني واحد من الحاضرين الدائمين لمحاكمة د عادل والتي بلغت حتى اليوم ٣٤جلسة وايضا الصمت وعدم المبالاة من قبل الفصائل والتنظيمات والمؤسسات والنقابيين والشخصيات وتلاميذه والسؤال اليوم لماذا استهداف د عادل وهو فقط احد الموقعين؟ ولماذا لم يتم استدعاء الاخرين؟ هل يقف وراء ذلك مسؤولون متنفذون لهم موافقات مسبقه مع المشروع التطبيعي؟ ام ان لهم ثارات لم يصفوها مع شخصية عامه مثل د عادل ؟

فلمن لا يعرف د عادل سماره واشك ان احدا ممن ذكرت لا يعرفه عموما عادل ابن ٧٨عاما تنقل في السجون العربيه وسجون الاحتلال سنوات طويلة حتى قبل ميلاد الكثير منا وحاصل على شهادة الدكتوراه ومنع من العمل في اي من جامعاتنا هو صديق لناجي العلي له عدد كبير من المقالات والكتب كان اهمها ما يخص التطبيع والمطبعين واصحاب الانجزه واصحاب الاجندات المشبوهة وكان احد الموقعين على بيان العشرين واعتقل على اثره مع د عبد الستار واحمد دوددين وغيرهم الكثير.

رسالتي لمن يعنيهم الامر ولا يريدوا ان يعنيهم قفوا مع انفسكم وتاريخكم وكتاباتكم حتى لا ياتي يوم تعيشون الندم.

فعادل سماره يمثلني ويمثل الكثيرين من الرعيل الاول ومن ابناء جيلنا الذين امنوا وما زالوا ان فلسطين من البحر الى النهر وان الطريق لاستعادتها عبر مشروع الم/قاومة والذي سيفضي للتحرير والعوده وهذا بحاجة لموقف واضح وثابت ضد كل من يعيق ويشوه النضال الوطني والقومي من المطبعين ودعاة التعايش مع المستوطنين

شكرا د ربحي شكرا دعادل وشكرا لمن يقف مع نفسه وقناعته والعار لمن يصمت ويتجاهل

ملاحظة ما كتب هو ما قاله د ربحي حلوم وموجود لدى المحكمه كتابيا وعبر فيديو ايضا.

:::::

تعقيب عادل سماره:

مشاركة د. خريشة، وكمبيوتر المباحث!!!

ملاحظة هامة: أولا شكرا اخي د. حسن خريشه، لقد وضعت النقاط على الحروف تماماً. أصولك النضالية لم ولن تغادرك. هنا أود إثارة ملاحظة فنية. في التحقيق معي يوم 29 حزيران 2016 قال المحقق نشأت: البيان خرج من كمبيوترك. قلت نعم لكنه دخل كمبيوتري قبل ذلك بثلاثة ايام، هل يُعقل أن جهازكم يرى ما يخرج ولا يرى ما يدخل؟ قال، هل انهيت التوجيهية؟ قلت أعلى قليلا.

المصدر: صفحة عادل سماره على الفيس بوك

_________

“كنعان”  غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.