متابعة محاكمة د. عادل سماره: وقائع جلسة محاكمتي رقم 38، عادل سمارة

تحية لكل مهتم/ة،
وبعد،
عُقدت جلسة رقم (38) للقضية 2518 /2016 في محكمة رم الله صباح هذا اليوم30  تشرين الثاني 2022 برئاسة الأستاذ القاضي آسي حمدان وممثلة النيابة ولأن نقابة المحامين أعلنت اليوم إضرابها احتضانا لشهداء شعبنا وتضامناً مع أسرهم ورفاقهم فقد حضر محامِيّ]ْ الدفاع الأستاذ مهند كراجه والأستاذ ظافر صعايده  بصفتهما الشخصية وليس بثيابهما المهنية تقيُّدا بالإضراب. لم يحضر الطرف المدعي كما تغيب محامي الادعاء الأستاذ فريد جيوسي.

ولأن الجلسة كانت مخصصة للقرار فقد تضمنت حيثيات القرار:

1-     إسقاط الادانة بالجريمة الإلكترونية

2-     إن تعديل التهمة لتصبح الذم بدل الجريمه الإلكترونية مشروط بأن يُرفق مع تهمة الذم تقديم ادعاء بالحق المدني، وهو ما لم يحصل، بما هو شرط لقبول الادعاء. إن الادعاء بالذم لم يتم تقديمه قانونيا بالشكل السليم اي طلب تعويض وبالتالي يسقط الادعاء لذا قررت المحكمة عدم قبول القضية جزائياً.

وبهذا تعتبر القضية في حكم المنتهية.

وقد حضر الجلسة الرفاق، محمود فنون وكامل جبيل و د. عبد العزيز بني عوده ويزن سماره، ولم يتمكن الرفاق إحسان سالم أبو عرب ود. حسن خريشة وجواد إبراهيم، وإبراهيم الطرشه من الحضور. إنني أشكر بوُد وإخلاص المحاميان مهند وظافر وهؤلاء الرفاق والرفاق الآخرين الذين لم يتمكنوا ايضا من الحضور، فقد كانوا جميعاً في نفس المعاناة وبشكل متواصل.​​

كما أن من واجبي التأكيد بأن العزيزين مهند كراجه وظافر صعايدة قاما بكل هذا الجهد لوجه الوطن وضد التطبيع خاصة.

وللتذكير، فإن جوهر القضية في موقفي ضد ما يسمى “التجمع العالمي لدعم خيار المقاومة/يرأسه المدعو والمدعي يحيى غدار مع أن التجمع المذكور ينادي، كتابة ونشراً، بدولة مع المستوطنين” ولم تكن هناك لا جريمة إلكترونية ولا ذم قط، مما يؤكد أن القضية لستة سنوات وخمسة أشهر هي كيدية سياسية ضد موقفي ضد التطبيع. 

_________

ملاحظة من “كنعان”: “كنعان” غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم … تابع القراءة ….