فلسطين المحتلة: “محامون من أجل العدالة”: نشطاء يحاكمون أمام القضاء الفلسطيني بسبب مشاركتهم بمظاهرات سلمية

تابعت مجموعة “محامون من أجل العدالة” اليوم أربع جلسات محاكمة لمعتقلين سابقين على خلفية حرية الرأي والتعبير، وقد مثلت المجموعة في هذه الجلسات ثمانية عشر معتقل سابق في محكمة صلح رام الله.

وقد تم توجيه اتهامات لهؤلاء النشطاء الذين مثلوا اليوم أمام المحاكم من قبل النيابة العامة ومن ثم إحالة ملفاتهم للمحاكمة بسبب مشاركتها أو اتهامهم بالمشاركة في المظاهرات المنددة باغتيال الشهيد نزار بنات او في مظاهرات حراك طفح الكيل.

وقد تم تأجيل جلسات هؤلاء النشطاء جميعاً بسبب عدم حضور شهود النيابة العامة والمتمثلين في عناصر من الأجهزة الأمنية.

يذكر أن النشطاء الذين يحاكمون بسبب مشاركتهم في مظاهرات حراك طفح الكيل يحاكمون منذ قرابة العامين ونصف أما النشطاء الذين يحاكمون بسبب مشاركتهم في المظاهرات المنددة في اغتيال الشهيد نزار بنات يحاكمون منذ قرابة العام ونصف العام.

وفي ذات السياق حصلت مجموعة محامون من اجل العداله يوم الخميس 5.1.2023 على حكم بالبراءة من محكمة صلح رام الله لصالح المعتقل السابق على خلفية مشاركته في حراك طفح الكيل علاء الريماوي بعد عامين ونصف من المحاكمة.

وعليه إذ تندد محامون من أجل العدالة في استمرار ملاحقة النشطاء قضائياً على خلفية حرية الرأي والتعبير أو على خلفية التعددية السياسية والحزبية، وعلى السادة القضاة عدم قبول مثل هذه الدعاوى منذ جلستها الأولى، اذ يعد ملاحقة النشطاء أمام المحاكم الفلسطينيه واحد من اهم صور تغول السلطة التنفيذية في السلطة القضائية.

“محامون من أجل العدالة”

8، كانون الثاني 2023

_________

ملاحظة من “كنعان”: “كنعان” غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم … تابع القراءة ….