اجتمعوا … اذن احذر فالكيان في غرفة مجاورة، عادل سماره

من السطحية بمكان او الخبث ان يعتقد أحد او يزعم ان هناك سياسة عربية او ان اي حاكم عربي مع بعض الاستثناء لا يتلقى تعليمات امريكية حتى لو أبدى بعض المشاكسة. وحين نقول أمريكا نقول الكيان الصهيوني. فاجتماع ابو ظبي لا يبتعد عن ترتيبات في فلسطين وسوريا يرسمها الكيان.

قد يقول البعض ما هي. ونرد كيف نعرف. فلم يقم اي نظام عربي ابدا باستشارة الشعب مسبقا ولا اخباره لاحقا. ولكن تأتي بعد ذلك الكارثة وخدمة الكيان.

هناك حديث عن إعادة الضفة لنظام الأردن وغزة لنظام مصر بتسميات فدرالية بقيادة الكيان للجميع واختيار هذه اللحظة يبرر ذلك لان النظامين يشهقان اقتصاديا بمعنى وافق وخذ. ودوما دم فلسطين هو المشروب الاشهى. هذا إلى أن يزول الضباب وتظهر الجثث. إنه ترتيب اندماج الكيان اندماجا مهيمنا في الوطن العربي.

ولكن لنتحدث عن ما قيل.

بداية يجب أن نحتقر اي محطة إعلامية تناقش هذه القمم…. دون أن تقول ما هو أوضح من الشمس. فحين يقول هؤلاء عدم التدخل بينما الإمارات تحتل جنوب اليمن فهل هذا تحرير. والسعودية تحتل وتحرق اليمن. ماذا نسمي هذا. وإذا كان المقصود عدم تدخل الحضور ضد بعضهم فباستثناء قرب قطر من البحرين كل قطر بعيد عن الآخر.

ولكن لو طلبت أمريكا من كل هؤلاء تعميق التدخل بل العدوان على سوريا هل سيقول ايا منهم لا. اذن ربما المقصود عدم التدخل في سياسات الكيان ضد الفلسطينيين.

إن حديث الوزير السعودي في دافوس بأن التبرع كان زمااان ولكن ألم يدفع بن سلمان قبل عامين ٤٥٠ بليون لترامب في لحظة عشق. هذا دون أن نتحدث عن ٢ ترليون دولار لحريق سوريا فهل انتهى هذا. كلا.

يتفاءل البعض بتردد السعودية في إعلان التطبيع مع الكيان. ولكن هل التطبيع هو اخذ الصور والمآدب الشهية. بالطبع لا. التطبيع هو في التنفيذ. وتكفي خطورة السعودية انها تضغط على مصر كي تهبط كليا مما يخدم عنتريات الكيان. لان هبوط مصر هو الهدف الأهم لأمريكا والكيان. لا شك أن كل أنظمة الخليج على طمع في الاستحواذ على موجودات مصر ولكن الهدف الاول هو عدم نهوض مصر ولو حتى على ركبتيها.

لذا فالكلام المسكوت عنه في اللقاء لا علاقة له بالهدف والمخطط وغالبا سيكون تنفيذ مخطط الكيان الهادف إلى تقاسم بقايا فلسطين مع الاردن ومصر شكلانيا اما عمليا فالسلطة بيد الكيان.

لم يبق سوى القول: ما والحال العربي الرسمي ضد الأمة فما شكل وجغرافيا العدوان المتجدد.

_________

ملاحظة من “كنعان”: “كنعان” غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم … تابع القراءة ….https://kanaanonline.org/2022/10/27/%d9%85%d9%84%d8%a7%d8%ad%d8%b8%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d9%83%d9%86%d8%b9%d8%a7%d9%86-3/