الحركة الأصولية والإسلام السياسي

الطاهر المعز

كتبت هذه الورقة قبل حوالي سنتين، كمساهمة في نقاش القوى والحركات الماركسية العربية، لمختلف المواضيع والمهام المطروحة اليوم، على الشيوعيين، والإشتراكيين العرب… ولم يتم نشرها أو مناقشتها، لأسباب عدٌة…فأعدت صياغتها الآن، واعتمدت، في سرد بعض الوقائع والأحداث، على

«المسألة الأميركية»

كمال خلف الطويل *

مع قرارها بالحرب على «الإرهاب»، أصبحت الرأسمالية الأميركية أسيرة حماقة قوة كفيلة بفرط انتشار وتمدّد، مفضية إلى انكشاف لا للأطراف وحدها بل للجذع معها، ومؤديّة إلى اشتغال عوامل الحت والتعرية وضربات كعوب أخيل، ومحيلة إلى ترنح

مدراء أم مافيا؟ هل استثمر أم خلق مدراء الشركات الأميركية الأزمة المالية؟ هل كانت النمنكلاتورا سلف أل CEO’s ؟

عادل سمارة

لو كتب عربي أو صيني ذات يوم، بأن مدراء الشركات الكبرى في الولايات المتحدة والغرب عامة هم فاسدون، أو يقومون بوضع اليد على الأرباح دون وجه حق لما تردد أحد الاستعانة بكتابات صامويل هنتنجتون واتهامه بالمبالغة وبالخيال الشرقي.

نحو حل إشتراكي في فلسطين: مناقشة نقدية في حل “الدولة الديمقراطية العلمانية”

عادل سمارة ومسعد عربيد

(نشرت في نشرة “كنعان” الالكترونية في ثلاثة حلقات بين 17 ـ 20 تشرين الاول/ اكتوبر 2007)

الحلقة الاولى:

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ العدد 1307)

(1) مقدمة: في طبيعة الصراع وتعريف الآخر

(2) سمات الحلول المطروحة

الحلقة