الحلقة المفقودة في كتابي عن عزمي بشارة، د. عادل سمارة

بمناسبة قيام عزمي بشارة بخديعة الطلب من منظمات الأنجزة في الضفة الغربية تمويل أغنية مسمومة لأحمد قعبور مطرب الناتو والحريري، أعيد نشر مقالتي التالية والتي نشرتها سابقاً بتلريخ 29 تمّوز (يوليو)  2016 في نشرة “كنعان” الإلكترونية.

سأحاكم التطبيع 5
الحلقة

نشرة الاقتصاد السياسي، إعداد: الطاهر المُعِز

خاص ب”كنعان”، نشرة الاقتصاد السياسي عدد 377

الإنتاجية:

مفهوم الإنتاجية: إذا كان الإنتاج يوحي بالحجم أو الْكَم فإن الإنتاجية ترمز إلى “الكيف” أو الجودة وتحسين النّوعية أو الكفاءة، بقياس نتائِج تَوَفُّرِ عدة عوامل أو عناصر للقيام بعملية إنتاجية …

30عامًا على اغتيال مهدي عامل.. إما أن يكون المثقف ثورياً أو لا يكون

اسمه الحقيقي حسن عبد الله حمدان، غير أنه عرف باسم مهدي عامل الذي كان يوقع به مقالاته في مجلة “الطريق”، التي أطلق عبر صفحاتها مقولة “لستَ مهزوماً ما دمت تقاوم” استنهاضا للهمم عقب الاقتحام العسكري الإسرائيلي لبيروت سنة 1982.

أصدر

“صفعة القرن”! عبد للطيف مهنا

ترامب يصل إلى بلادنا. لن يبدأ بالمحتل منها، أي فلسطين، ولكن بعد حلوله فيها سوف يتبين لنا أخيراً ما خفي من غامض أهزوجته التصفوية المدوية “صفقة القرن”. ما عدا نتنياهو وربعه، ورغم ما يسِّربونه من مزعوم قلقه من أن  يفاجئهم

فلسطين سجادة حمراء…وسوريا واليمن… لترامبو، عادل سمارة

لا عجب!!! وزير خارجية السعودية يقول إن حل القضية الفلسطينية يحتاج إلى” نهج جديد وتفكير جديد”. استمعوا له، هذا ما قاله اليوم. أوجه هذا القول لجميع الذين غطوا التطبيع بالثقافة والشهادات والأكاديميا. بل اتحداهم أن يخبرونا هل من فارق بين:

فتح/حماس…الجمهوريون/الديمقراطيون …وكذبة الديمقراطية، عادل سمارة

حين قررت معظم الفصائل الفلسطينية التهام “ديمقراطية” أوسلو وبسماح امريكا بذلك حيث ارسلت رئيسها السابق جيمي كارتر ليشرف /يبارك انتخابات أوسلو-ستان….عجيب والله عجيب وهو الذي وضع عقيدة كارتر لاحتلال الجزيرة العربية علانية، وحصل. وحصلت الانتخابات وتم التفاخر بشفافيتها، وهي تحت

الأخبار، الميادين القاتل الاقتصادي والقاتل الطائفي صدام وحزب الله، عادل سمارة

غريب ومثير لا شك عنوان كهذا. ولكن غرابة الوضع العربي تسمح بأكثر من هذا. بالصدفة ارسلت لي صديقة مقالا لكاتب لبناني في جريدة الأخبار اللبنانية بعنوان: ” تفكيك الحكاية المذهبية: الغرائز القاتلة”.

والمقال  هو دفاع عن حزب الله وتنزيه له