الأمانة العامة للاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين

تنعى لشعبها وأمتيها العربية والإسلامية القائد الشهيد سعيد صيام

قدر شعبنا الصامد الأبي أن يزف الشهيد تلو الشهيد، وأن يودع القائد إثر القائد، دافعاً ضريبة الدم على درب تحرير فلسطين. وقد أثبت على مدار صراع وجود لا حدود ناف على

الخيانة العظمى.. ومحاكمة الرؤوساء

المحامي عبدالله سليمان علي

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد1773)

بعد موجة الاتهامات الصريحة والعلنية التي تعرض لها رئيس دولة عربية كبرى من أطراف رسمية و شعبية بالتواطؤ والخذلان في الحرب التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على أرض غزة

الرهان الخاسر على القمّة العربية

نصر شمالي

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد1773)

ما أن بلغ الوضع في قطاع غزّة ومضاعفاته حدّ الخروج على سيطرتها حتى لجأت جامعة الدول العربية إلى جامعة دول العالم، أي إلى هيئة الأمم المتحدة، تطلب نجدتها ومساعدتها ضدّ

قـِمـَمٌ

شعر علي زين الدين*

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد1773)

قـِمـَمٌ، قـِمـَمٌ، قـِمـَمُ

أعـْرابٌ، خـِصـْيٌ، “بـَجـَمُ”.

قـِمـَمٌ، قـِمـَمٌ، قـِمـَمُ

أعـْرابٌ عـُمـْيٌ، بـُكـْمٌ، أصـابـَهـُمْ صـَمـَمُ.

قـِمـَمٌ، قـِمـَمٌ، قـِمـَمُ

يـَضـْرُطُ التـافـِهـونَ فـي مـَجـَالـِسـِهـِمْ:

“آيـاتٌ وَحِـكـَمُ”.

يـَنـْهـَقُ عـَبـّاسٌ عـَلى المـِنـْبـَرْ:

“إسـْتـَسـْلـِموا،

أشباه اليسار وشهوة القتل عند النازيين الجدد!

جمال محمد تقي

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد1773)

ايام زمان، ايام كان اليسار العراقي والعربي، يبجل التضحية بالغالي والنفيس على الصعيد الفردي والجماعي في مواجهة الظلم والاستغلال الطبقي وفي مواجهة استبداد وغطرسة واجرام الانظمة الرجعية والتابعة او

الجامعة العربية حاضنة وفرَّاخة القطرية

الوطن، عند القطرية، مكان

إذا كان مشروع التجزئة ممكناً، فلماذا يكون مشروع الوحدة مستحيلاً[1]؟

(الحلقة الثانية)

عادل سمارة

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1772)

الدولة كما هو مألوف عالمياً، وإن هي جهاز

غزة: غيرت اللعبة بالدم

لتُعاد القيادة للمنظمة في الخارج

ولتتحول السلطة إلى عمل مدني بحت

عادل سمارة

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد1771)

ستكون جريمة أفظع من 1948 إذا لم يتم التقاط اللحظة، وإلغاء كافة قنوات الوصول للاعتراف بالكيان. لا

اللجنة المصرية لمناهضة الاستعمار والصهيونية: مجلس الامن يبرر العدوان ويكرس أهدافه

“هي حرب الحياة، إما حياة أو ممات يكن معني الحياة”

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1770)

برر مجلس الأمن، في قراره 1860 الصادر 9 يناير الجاري المجزرة الصهبونية في قطاع غزة وكرس هدفها وهو فرض الاستسلام علي

بيان من فلسطين المحتلة

□ سحب المبادرة العربية

□ التوقف التام والنهائي عن المفاوضات والتنسيق مع العدو

□ التوقف عن الرهان على الادارة الامريكية

□ التبني الواضح لخيار المقاومة… نهيج المقاومة هو الخيار الأساسي

في ظل العدوان المستمر وحرب الإبادة الصهيونية الأمريكية بحق شعبنا

حرب الإبادة المفتوحة على وقع القرارات والمبادرات !

محمد العبد الله

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1770)

مع دخول المجزرة التي ترتكبها قوات الغزو الصهيونية ضد أبناء فلسطين داخل قطاع غزة، أسبوعها الثالث، تتأكد على أرض الواقع الميداني عدة حقائق، فرضتها درجة الصمود والصلابة والثبات