أدونيــس…الإثــارة حَـدَّ التهـافت!

بسام الهلسه

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1884)

* يطلق أدونيس “علي أحمد سعيد” رغبته في تسليط الأضواء عليه إلى العنان الأقصى متوسلاً بإثارة استفزازية صارخة.

فهو يعرف بالتأكيد ان الآراء التي عرضها في لقائه بالمثقفين الأكراد

حول أعمال مؤتمر فلسطينيي أوروبا السابع في ميلانو

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1883)

بسـم الله الرحمـن الرحيـم

“إعــلان ميــلانـو”

البيـان الختـامي لمؤتمر فلسطينيي أوروبـا السـابع

المنعقـد تحت شعـار “العـودة حـقّ، لا تفـويض ولا تنـازل”

ــــــــ ميلانو (إيطاليا)، الثاني من أيـار/ مــايـو 2009 ــــــــ

فقد

إيران خطر على مَنْ؟

الشيخ راشد الغنوشي

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1883)

تتصارع الدول في العالم، تتجمع تتفرق، تتحارب تتصالح، تصادق تعادي، كل ذلك بحسب ما تقدره من مصالح تستجلبها لشعوبها ومفاسد ومضارها تدرؤها عنها، ذلك ما هو مستقر من

أزمتان ومأزومان… صراع مفتوح وانفلونزا سلام!

عبداللطيف مهنا

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1882)

أزمتان ومأزومان يتقاسمهما طرفا الصراع الدائر في بلادنا، أو ما كان لعقود خلت قد اتفق على توصيفه بالصراع العربي الصهيوني، ويتم اليوم نعته بالنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. أزمة عمل وطني

مَن يجرؤ على الكلام من الفلسطينيين؟ جدلية الخطاب السياسي والسلطة والمكان

د. إبراهيم أبراش* ـ غزة

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1882)

يُنسب لطرفة بن العبد مقولة (لكل مقام مقال) وللفلسطيني المشتت مقالات بقدر ما فرضت عليه النكبة من مقام والتشرذم الحزبي من إيديولوجيات.الخطاب السياسي والمشهد الثقافي الفلسطيني

الرئيس صالح يعلن سقوطه

عبدالباسط الحبيشي

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1882)

الإعتراف بالخطأ يمحو الذنب لاسيما إذا كان هذا الإعتراف صادقاً وأميناً ويهدف إلى تصحيحه من قبل الذين أقترفوه. “كلنا خطاؤن وخير الخطاؤن التوابون” بيد أن الذي يخطئ عن سبق

انطباعات عن السودان على هامش المؤتمر القومي

د. ثائر دوري

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1881)

(1)

في السودان تدرك أهمية الوحدة العربية بدون تنظير ايديولوجي، فكل ما ينقص السودان من مهارات بشرية و نقص في السكان موجود في بلاد الشام ومصر، وكل ما

” أمراء السلام “، لماذا أستوطن “المعتدلون العرب” في ميونخ؟ (الحلقة الثالثة والاخيرة)

فضل مصطفى النقيب

جامعة واترلو – كندا

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1881)

(3)

من الواضح أن أسم تلك البلد هو “ميونيخ”، بالمعنى السياسي الاصطلاحي للكلمة وليس المعنى الجغرافي.

من المعروف أن مدينة “ميونخ ” الألمانية قد

“زلزال غزة” والقضية الفلسطينية

عوني صادق

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1880)

ما شهده قطاع غزة من حرب بربرية ومقاومة باسلة وصمود أسطوري على مدى اثنين وعشرين يوما متواصلة، في الفترة ما بين السابع والعشرين من شهر كانون الأول 2008 والثامن

” أمراء السلام “: لماذا أستوطن “المعتدلون العرب” في ميونخ؟ (الحلقة الثانية)

فضل مصطفى النقيب

جامعة واترلو – كندا

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1880)

(2)

لا يمكن الاجابة على هذا السوال بدون أخذ الفكرة المحورية الثانية في كتاب “نهج الأعتدال العربي” في الإعتبار.

يرى المؤلف أن تكرار مبادرات