تستقبل “كنعان” مقالات موجزة لأي عربي مناهض للتطبيع بمناسبة الاعتداء على المناضل د. عادل سمارة ومحاكمته

إلى القراء الأعزاء،

تستقبل “كنعان” مقالات موجزة لأي عربي مناهض للتطبيع بمناسبة الاعتداء على  المناضل د. عادل سمارة ومحاكمته، وسوف نعمل على نشر هذه المقالات والمداخلات.

أسرة تحرير نشرة “كنعان”

 

● ● ●

ناهضوا التطبيع كأولوية على التضامن مع عادل سمارة

عادل سمارة

لنتذكر جميعا، بان محاولة عرض ورقة “صرخة من الأعماق” في مؤتمر مؤيد للمقاومة وقيام الشرفاء بمنع عرضها من قبل امراة فلسطينية تزعم الورقة أنها تمثل الشعب الفلسطيني، ان تلك المحاولة كانت في نفس فترة حرق المستوطنين لأسرة الدوابشة وقيام محاكم الكيان بتبرئة المجرمين. كيف نتعايش مع هؤلاء ، وكيف يكون من يضع هذه الورقة الخطيرة مؤيدا للإرهاب وداعما لنضال سوريا!!

لذا، فإن نقدي ورفضي لتلك الصرخة هو موقف ضد التطبيع وضد التعايش مع المستوطنين وليس موقفا شخصيا ضد تلك أو ذاك ممن صاغوا ووضعوا اسمائهم على تلك الورقة المشبوهة. بل علمنا أن هناك محاولات للتنصل من ورقة “الصرخة” ممن وقعوا الصرخة بمن فيهم تلك المرأة التي حاولت عرضها في مؤتمر دعم المقاومة .

ولذا، فقد علمت من رئاسة تحرير نشرة كنعان الإلكترونية بأنها سوف تنشر اية مقالة لأي شخص تناهض التطبيع وتتضامن مع عادل سمارة.

● ● ●

حول محاكمة المناضل عادل سمارة

استدعت مباحث سلطة “أوسلو” المناضل الفلسطيني الدكتور عادل سمارة، أحد مُناضلي “أبطال العودة” (اعتقله الإحتلال سنة 1965) وأحد مؤسسي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في الضفة الغربية (مسؤول رام الله والقدس) مع رفيقه “ابو على مصطفى” (مسؤول جنين ونابلس وطولكرم) والذي أصبح الأمين العام للجبهة الشعبية واستشهد في رام الله، وحَقَّقَت المباحث معه بشأن بلاغ تقدمت به سيدة فلسطينية ضده على اعتبار أنه يتهمها، وفق بلاغها بالتطبيع مع العدو الصهيوني…
قدمت السيدة “آمال سليم وهدان” في مؤتمر التضامن العربي والإسلامي مع المقاومة في دمشق قبل بضعة أشْهُرٍ ورقة بعنوان “صرخة من الأعماق”، وتدعو الورقة إلى التعايش مع المستوطنين الصهاينة، ما اعتبره عديد المواطنين العرب تطبيعًا، وأصْدَرُوا بيانًا يُنَدِّدُ بهذا الموقف، وأعاد الدكتور “عادل سمارة” نشر نص الإستنكار والتنديد، دون ذكر اسم السيدة وَهْدَان، على صفحته في فيسبوك، ثم نُشِرَ نص الإستنكار هذا في عدد من المواقع ووسائل الإعلام العربية…
اتهمت السيدة “آمال سليم وهدان” الدكتور عادل سمارة بالتشْهِير بها وبصياغة بيان التنديد والإستنكار وبنَشْرِهِ على صفحات نشرة “كنعان” الإلكترونية، وأسفر تحقيق مباحث سلطة أوسلو على إحالة الدكتور “عادل سمارة” إلى المَحكمة يوم 30/06/2016، وتطوع ثمانية محامين للدفاع عنه وقرَّرَ القاضي تأجيل القضية إلى يوم 19 تشرين الأول/اكتوبر 2016

نحن المواطنون العرب الموقعون أسفله

نعتبر محاكمة الدكتور عادل سمارة جائرة وباطلة ولا أساس لها، لأنها تفيد ان الغزاة أصبحوا أصحاب حق على حساب شعب فلسطين، وأن الخيانة والتطبيع أصبحت وجهة نظر سائدة
نتضامن مع الدكتور عادل سمارة ونُعَبِّرُ عن مُساندتنا لموقفه المناهض للتطبيع مع العدو الصهيوني، ونَعْتَبِرُ التطبيع خيانة للشعب وللشهداء وللاّجئين والمُشَرَّدين وللأسرى وعائلاتهم
ندعو لمقاطعة الكيان الصهيوني ومقاطعة الدّاعمين له والدّاعين إلى التطبيع مع الغُزاة والمُسْتَوطِنِين

الرجاء إرسال التوقيعات إلى

masadarbid@yahoo.com

أو

Pal1967pal@yahoo.com

الطاهر المُعِز، عضو هيئة تحرير نشرة “كنعان”، مواطن عربي مُقِيم في أوروبا

د. مسعد عربيد، طبيب وكاتب عربي  ورئيس تحرير نشرة “كنعان”، مقيم في الولايات المتحدة

● ● ●

أوقفوا محاكمة مناهضي التطبيع

د. حسن خريشه

في زمن الردة و التخاذل .. و في زمن التنسيق الأمني و زمن الانقلاب على المعاير المعتمدة لأخلاق الصالح العام.. و في زمن التسبيح بحمد فلان او علان و في ظل سياسة الاستزلام التي تعزز العنتريات في الغرف المغلقة يصبح كل شيء جائز

منذ سنوات ليست بعيدة كان كل من يجرؤ على لقاء الاسرائيليين او التطبيع معهم او الحديث معهم عن أنصاف حلول تمس  الثوابت و كرامة و عزة الفلسطيني كانت بمثابة محرمات لا يمكن الاقتراب منها او مساسها و الشواهد على ذلك كثيرة و متعددة لمن يقرأ التاريخ القريب

اليوم ..كل من يجرؤ على التصريح علناً او ضمناً انه ضد التطبيع و المطبعين او يوقع على بيان او من يتحدث انه ضد اي لقاءات هدفها تجميل مستوطني القرن الحالي او الماضي يصبح هدفاً للشكوى

اي زمنٍ هذا الذي وصلنا اليه ؟!!

هل يعقل ان يُستدعى الدكتور عادل سمارة الاقتصادي و الأكاديمي و السياسي الى المباحث الجنائية في رام الله

هذا الرجل صاحب الرؤية و الفكر و المنطق فبأي تهمه سيمثُل امام المحكمة ؟ و ما هي لائحة الاتهام ضده ؟

فأنا بصفتي الشخصية و باعتباري قائداً شعبياً منتخباً ونائبا لرئيس المجلس التشريعي أعلن تأيدي أنا ومن أُمثل للدكتور عادل سمارة شكلا و موضوعاً ومضمونا ، لانه يعبر عن الثوابت و الموقف الشعبي و الوطني و التاريخي المنسجم مع حركة التاريخ و حركة الشعوب التي تقاوم المحتل للخلاص منه و ليس التعايش معه .. و هنا أدعو الاخوه في النيابة و قضاة المحكمة ان لا يقتربوا من هكذا محاكمات ، فمهمة القضاء جلب الحقوق للناس ،لكنه أيضاً له رسالة في الدفاع عن ثوابت الشعب و الأمة و على رأسها ميثاق الشرف والقسم الذي وقعت عليه كل النقابات بخصوص رفض و تجريم التطبيع و المطبعين

ثقتنا كبيرة بقضاتنا و مثقفينا و شعبنا .

المجد للشهداء و الحرية للأسرى و الْخِزْي  للمطبعين و اعوانهم

د. حسن خريشه

نائب رئيس المجلس التشريعي

● ● ●

رسائل تضامنية

 سمر سمارة

قد يعتبر البعض شهادتي في والدي مجروحة ولكني أقول لكل المطبعين والمطبعات مستشهدة بقوله تعالي” ويمكرون ويمكرهم الله والله خير الماكرين

د، منصور حسن منصور

الاخ العزيز عادل ، انها لمهزلة تاريخية ان يقدم حرار الوطن ومناضليهاللمحاكم لوقوفهم ضد العدو المغتصب والدفاع عن الوطن، لقد تكاثر في حاضرنا، وللاسف الشديد، اصحاب النفوس الضعيفة الباءسه، منادين بالتطبيع والتعايش مع عدو  يحتقر الفلسطيني قيادة وشعبا،ولا يرغب بالتعايش معه وبل وبصراحة سياسية ووقاحة تاريخية يعمل يوميا على اخلاءه من بيته وارضه ووطنه ،

الشرذمة الفلسطينية والعربية التي تنادي وتمارس التطبيع مع الصهيونية العالمية هم ، دون جدال، ماءجورن ، منافقين، فاسقين، خونة  الوطن والامة ، مهما قدموا من تحليلات ومسوغات لاعمالهم

ومن يتهم الدكتور عادل سماره ويتطاول عليه ، كتابة او محاكمه ، محاولة لاسكاته، ودق خنجر في قلب فلسطين والقومية العربية، سيبوء بالفشل باذن الله،

ارجو ادراج اسمي في صفوف الاخوة الوطنيين الاحرار، ذوي العقول النيرة ، الصامدين ضد التطبيع، والمناصرين للمناهض الاول ضد التطبيع مع العدو، والمناضل الشريف الدكتور عادل سماره،

والخزي والعار على سلطة لا تساند مناضليها،

د. منصور حسن منصور

حسن حميد ومحمد عادل وخالد ابو خالد ابو رافع الساعدي

حملة رفض التطبيع والتضامن مع د. سمارة

التطبيعيون مع إسرائيل، يلاحقون الوطنيين الفلسطينيين المناهضين للتطبيع..؟
لربما كان هنالك مندسين في التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة، أمثال أولئك الذين وجهوا دعوة الحضور لأمال وهدان التطبيعية إلى ملتقى تجمع مقاوم، يعقد في دمشق.؟ تلك التي قدمت ورقة عمل مشبوهة إلى الملتقى حملت عنوان: “صرخة وطنية ونداء من الأعماق” صادرة عن جهات أطلقت على نفسها زورا مسمى “قيادات وكوادر الحركة الوطنية الفلسطينية”، التي تمّ اسقاطها من جدول أعمال الملتقى..؟
إلا أن أمال وهدان التطبيعية هذه، لم تكتفي بدعواها الساقطة تلك ، بل عمدت على ملاحقة رافضي التطبيع من شعب ومثقفي فلسطين، في دعاوي كيدية بالتعاون مع أجهزة السلطة الفلسطينية، كما حدث للد. عادل سمارة، التي استدعته أجهزة السلطة الأمنية على خلفية شكوى أمال وهدان هذه..؟..
لذا نحن كوطنيين فلسطينيين وسوريين وعرب، إذ نعلن أننا ضد التطبيع، فإننا نشجب التحركات المشبوهة والأعمال التطبيعية لأمال وهدان وأمثالها ضد الشعب الفلسطيني، وضد الوطنيين الفلسطينيين المناهضين للتطبيع..
عاشت فلسطين حرة كريمة، يسقط التطبيع، عاش نضال الوطنيين الفلسطينيين الأحرار..؟

فيصل هادي٬ تونسي مقيم بفرنسا.
رسالة تضامنية ..
أعلن تضامني المطلق مع المناضل الفلسطيني د. عادل سمارة.

عاطف الكيلاني، الأردن
مع تحياتي الخالصة.

الرفاق الأعزاء خديجة صفوت والطاهر المعز
بالنسبة لحملة التضامن مع الرفيق المناضل الدكتور عادل سمارة …
نشرنا المادة المرسلة من الطاهر المعز في ” الأردن العربي ” تحت الرابط
http://www.arabjo.net/index.php/2014-12-21-16-19-16/2014-12-21-16-23-03/item/9458-2016-07-02-14-45-18

بشير الحامدي 

من أجل مقاطة الصهيونية يسقط الكيان الصهيوني ويسقط  الدّاعمون له والدّاعين إلى التطبيع مع الغُزاة والمُسْتَوطِنِين.

ثريا عاصي
بيروت – لبنان

أضيف توقيعي هنا
وأسجل تضامني مع الدكتور عادل ضد التطبيع والتنسيق الأمني مع العدو

أحمد الكحلاوي رئيس جمعية دعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية بتونس
وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

باسمي وباسم رفاقي وأصدقائي بتونس نعلن تضامننا الكامل مع المناضل العربي
الفلسطيني د.عادل سمارة في نضاله ومواقفه المناهضة للتطبيع مع عدو يحتل
أرض فلسطين وينكل بشعبها ويدمر الأخضر واليابس فيها , عدو عنصري ذو عقيدة
دموية زرع على أرض فلسطين العربية لأداء مهمة استعمارية وصفها الوزير
البريطاني “كامبل بنرمان” (1906)بأنها خطة استعمارية تقوم على أساطير
توراتية كاذبة هدفها الأساس منع اتصال المغرب العربي بالمشرق العربي ومنع
العرب من الوحدة وإقامة دولتهم القومية بل ومنع أي شكل من أشكال نهضة
العرب وتعطيل إسهامهم  الى جانب أمم وشعوب العالم في تحرير الإنسانية من
جرائم الاستعمار والصهيونية
اننا في تونس التي يعتبر شعبها فلسطين قضيته المركزية ويقف قولا وفعلا
الى جانب شعب فلسطين ندعم المقاومة العربية البطلة وندين بشدة سياسة سلطة
أوسلو المستسلمة لكيان العدو والمتواطئة معه ضد فلسطين وضد مقاومته
الباسلة
عاشت المقاومة العربية والموت للصهيونية
أحمد الكحلاوي رئيس جمعية دعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية بتونس
وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

هشام البستاني

عمّان – الأردن

متضامن مع العزيز الدكتور عادل سمارة، مسجلاً موقفي المستمر المناهض للتطبيع مع الكيان الصهيوني، ومع ضد المحاولات التطبيعية التي ترمي إلى شرعنة الظلم المتمثل بالمشروع الاستعماري الاستيطاني الصهيوني.

 Amel Chellouf

كل التضامن مع الرفيق المناضل عادل سمارة و طل الدعم لتضاله الدؤوب ضد من خانوا القضية و باعوا الأرض و العرض و جعلوا من التطبيع مع العدو المحتل مجرد وجهة تظر

قتيبة يونس
فلسطيني مقيم في ايطاليا

الرفيق العزيز مسعد الف تحيه
نعم, ان هذه الهجمة  التي يتعرض لها الرفيق الالي عادل سماره انما تطاول على الشخص المقاوم والنبيل. انها محاوله يائسة وبائسة لمن افلس على درب الخيانة ولم يعد يجعبته الا وسيلة القمع البوليسي. خسئوا وخسئ كل من ظن بان بهكذا تهجم سيسكتون الصوت المقاوم. الرفيق عادل ومن قبله الكثير من الهامات الشامخة لن ينحني كما من ينحني من قبل امام اعتى قوة اغتصبت حرية الاف الفلسطينيين والعرب. ارجوا ان تضم اسمي الى لائحة المتاضمنون مع القائد عادل سمارة.
قتيبة يونس
فلسطيني مقيم في ايطاليا

 

طارق العياري من  تونس

كمواطن عربي يعتبر القضية الفلسطينية أكبر قضية عادلة و مغيّبة منذ الحرب العالمية الثانية و أعتبر حق اللاجئين في العودة و إنهاء وجود الكيان الصهيوني لا مهمة عربية فقط و لكن واجب إنساني أعلن مساندتي لدكتور عادل سمارة ضد الإحتلال ووكلائه سماسرة القضية و تجارها،
طارق العياري من  تونس

نصيّر البناني
مصمم اشهاري – تونس
أرجو أن تضيف اسمي مع الموقعين تضامناً مع الدكتور عادل سمارة
هذا الموقف يمثل كل عربي لا يقبل بالتطبيع مع الكيان الصهيوني أو حتى
التّنظير له. كل التونسيين معكم
لا للتطبيع .

نائلة الوردي

ﻻﻻﻻﻻﻻﻻﻻﻻﻻﻻﻻ للتطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل

نائلة الوردي من باريس (فرنسا) … فلسطونسية

غازي الصوراني 

الرفاق الاعزاء .. اسجل بفخر واعتزاز تضامني السياسي والمعنوي مع رفيقنا المناضل والمفكر الثوري د.عادل سمارة ..

د. يوسف عبدالحق

نعم للدكتورعادل سمارة أحد أعمدة مقاومة التطبيع ولا والف لا لللتحقيق معه!!!!

يتساءل كل من عرف د. عادل سمارة مفكرا من اجل فلسطين والعروبة والأنسنة حاملا راية مقاومة التطبيع والمقاطعة منذ نعومة أظفاره، كيف يمكن للسلطة الفلسطينية أن تحقق معه!!!
هل صدق حرفه بات سيفا ماضيا وفق مقولة غسان كنفاني ” لنضع نصل الحرف الصادق على رقابهم فبات يشكل تهديدا للمصالح الفئوية المنتفعه !!!

هل موقفه المضاد لمشروع التعايش مع المستوطنين المستعمرين الصهاينة التي نادت به امل سليم وهدان هو خرق للموقف الوطني الفلسطيني !!! أم أن المشروع هو الخرق الحقيقي للجقوق الوطنية الفلسطينية !!!!

أم أن تحليلاته الموضوعية حول تراكم الفساد وخطورته في التحول الى تراكم نوعي للانقلاب السياسي الذي يجري تنفيذه سنة بعد اخرى ضد حقوق شعبنا الوطنية الثابتة والمشروعة غير القابلة للتصرف باتت جريمة يعاقب عليها قانون مرحلة الانحطاط الوطني !!!

ألم يعد في مكنة هذه السلطة ان تتحمل حتى مقولات وتحليلات الرأي الآخر في حين نجدها وسيعة الصدر ليس فقط في تحمل مقولات العنصرية الصهيونية بل ايضا في تحمل جرافاتها وبنادقها الشاشة وقصف طائراتها الحربية !!!!

إنني أظن ان من يتابع المسار الفلسطيني في تغيراته السياسية الانقلابية يدرك تماما أنه قد يصل بنا الوضع اذا ما استمر المسار على هذا المنوال، الى محاكمة كل من يضع على حائط بيته خارطة فلسطين التاريخية! !!

إن دور المثقف العضوي هو رافعة النهوض كما يقول غرمشي، فعلى كل قلم في هذا الشعب في هذه المرحلة أن ينطلق بين صفوف الناس تضامنا مع الدكتور عادل سماره ليس في شخصه وانما في فكره وتحليلاته في مقاومة التطبيع والمقاطعة الذي هو سلاحنا الذي لا يجوز باي حال من الاحوال ان نتنازل عنه مهما كان الثمن.

● ● ●

 

اضافة تواقيع

سمر سمارة

د. منصور حسن منصور

فيصل هادي٬ تونسي مقيم بفرنسا.

تضامن مع دكتور عادل سمارة أحمد مصلح

بشير الحامدي

أحمد الكحلاوي رئيس جمعية دعم المقاومة ومناهضة التطبيع والصهيونية بتونس
وعضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي

عاطف الكيلاني، الأردن

حركة اليسار الإجتماعي الأردني

تجمع إعلاميون ومثقفون من أجل سورية

شبكة الأردن العربي الإخبارية الإلكترونية

العميد المتقاعد ناجي الزعبي

المهندس علي حتّر

الدكتور محمود الحارس

العميد ناجي الزعبي / قيادي شيوعي أردني

الدكتور محمود الحارس / قيادي قومي أردني

الدكتورة خديجة صفوت / أكاديمية ويسارية سودانية مقيمة في اكسفورد

تجمع الشيوعيين الأردنيين

اتحاد الشيوعيين الأردنيين

شبكة ” الأردن العربي ” الإخبارية الإلكترونية

هشام البستاني، عمّان – الأردن

فتحي أسدي

أحمد المناعي تونس

امل شلوف

المنذر بن عزوز وحادة /تــــــــــونس

وفاء إبالة

كل الدعم والمساندة للدكتور عادل سمارة

الامضاء : آمال جباري ــ تونس

قتيبة يونس، فلسطيني مقيم في ايطاليا

ريم عيساوي

طارق العياري من  تونس

خالد السعدي / جمعية الشتات الفلسطيني – غوتنبرغ / السويد

وليد دياب / جمعية الشتات الفلسطيني – غوتنبرغ / السويد

د. سامي حسونة / جمعية الشتات الفلسطيني – غوتنبرغ / السويد

نشأت مشلاوي / جمعية الشتات الفلسطيني – غوتنبرغ / السويد

خالد أبو ضاهر / المركز الثقافي الفلسطيني – غوتنبرغ / السويد

جمال الأسطل / المركز الثقافي الفلسطيني – غوتنبرغ / السويد

I would like to give my solidarity to Dr Samara.

I am Palestinian activist in UK, as well as a Chartered Civil Engineer and Environmental scientist

 Dr Yousef Qandeel

وضاح يونس

اوقع ضد التطبيع ولصالح الدكتور المناضل سمارة

المهندس عمر فارس /رئيس تحالف حق العودة والجمعية الثقافية العربية-البولندية/ بولندا

عبيدة الرمحي / ناشط اجتماعي فلسطيني / أوبسالا – السويد

فايق صالح / رئيس جمعية الشعب الفلسطيني / أوبسالا – السويد

كمال مقبول / ناشط إعلامي فلسطيني / استوكهولم – السويد

يحيى عزام / مجموعة 194/ السويد

د.عايد أحمد / المركز الثقافي العربي ولجان الدفاع عن حق العودة/  السويد

فرج الهربيطي / رجل اعمال / أوبسالا – السويد

سعيد هدروس / منسق مجوعة 194 / السويد

د.فارس صوالحة / طبيب أسنان /السويد

مريم شاهين / ناشطة إعلامية، عضو الهيئة الإدارية في جمعية الشعب الفلسطيني / أوبسالا – السويد

ابراهيم حمدي / ناشط إعلامي مصري وعضو الهيئة الإدارية في المركز الثقافي العربي / السويد

علي الملا / نادي المغترب اللبناني / السويد

صلاح وهب / نادي المغترب اللبناني / السويد

علي الحشت / النادي الثقافي العربي / السويد

د. شمس الدين النايف / عضو لجنة الدفاع عن سوريا / السويد

د. ناصر أسعد / ناشط اعلامي فلسطيني / السويد

صبري حجير/ عضو أمانة عامة في اتحاد الروابط والجاليات الفلسطينية / غوتنبرغ – السويد

أسامة عبد الحليم / عضو امانة عامة في اتحاد الروابط والجاليات الفلسطينية / غوتنبرغ / السويد

 علي ع. القاضي، لوس انجلس كاليفورنيا: تحية عربية الى كل عربي مناضل شريف .

Eliane Meillier

bonjour ’Masad

je signe pour Adel Samara

amitiés eliane (paris)

 محمد عادل  / كاتب وقاص عضو الامانة العامة للاتحاد العام للكتاب والادباء الفلسطينين

رافع الساعدي  / اعلامي

غطاس ابو عطيه  / كاتب وباحث /

عبد الفتاح ادريس  / كاتب /

أبراهيم مؤمنه / فنان تشكيلي   /  وعضو  أمانة الفرع للاتحاد.

د. حسن حميد /  كاتب وروائي .

الدكتور عزام أبو الحمام – باحث في علوم الاتصال والإعلام – الأردن

نصيّر البناني،مصمم اشهاري – تونس

نائلة الوردي من باريس (فرنسا) … فلسطونسية

الحبيب/ اللقب: عياري/وزارة التعليم العالي    والبحث العلمي/ تونس

  محمود فاروق سرحان

د. هدى فاخوري عمان الأردن

رندة بيروتي فلسطين لبنان: السلطة تمثل الاحتلال

غسان ريماوي فلسطين

خليل السلامين

عمار ابو زعرور

خالد علي

المحامي  نضال طه

علي ابراهيم

سمير مطر

اسعد كناعنة

راوية بورنو

توفيق شعبان

عمر ابو حسن

شادي شربيني

رياض عمار

حمدي فراج كاتب فلسطين

جمال فراج    كاتب فلسطين

يونس الجزرة شيكاغو امريكا

احمد رشاد تهتموني

شريف ساعدي

ناجح شاهين محاضر جامعي فلسطين

مالك ريماوي كاتب فلسطين

تيسير ذياب

محمود الهمشري

عطا الشراري

خالد السكجي

هدى المستريحي

أمان الكيالي

جمال درباس

يحيى خريس

أحمد السعدي

عبد الفتاح العابور.

لوس أنجلس ، كاليفورنيا

جادالله صفا كاتب فلسطيني مقيم بالبرازيل

غازي الصوراني، غزة، فلسطين المحتلة

أدهم السنافي

هشام غصيب: أتضامن مع الدكتور عادل سمارة قلبا وقالبا.

 ديما أمين: كل التأييد لك ونحن معك

محمد فاروق:  متضامن مع عادل سماره

د. يوسف عبدالحق

رياض محمد