المغرب العربي: موريتانيا: صفحة من تاريخ اليسار العربي

• نشأ حزب الكادحين الموريتاني وفي داخله تيار عروبي وتأسست أولى حلقاته عام 1968 عندما عقد اجتماع سري في قرية توكومادي في جنوب موريتانيا وضم الاجتماع شيوعيين وقوميين عرباً ومن أبرز العناصر الشيوعية سيد محمد ولد سميدع(1946-1970) الذي كان يدرس الطب في جامعة دكار والمصطفى ولد بدر الدين.

• وكانت شعارات الحزب تقوم على نظرية الثورة الزراعية.

• كان الشيوعيون الموريتانيون واستلهاماً من الفكر الماوي ، يوزعون نسخ من كتاب (الكتاب الأحمر لماو)، كما كانوا متأثرين بزعماء الشيوعية في فيتنام هوشي مِنه وشوين لاي في الصين ويدعون من خلال نشرة (صيحة المظلوم) السرية إلى تحرير العبيد وتحريض المزارعين على الثورة.

• ناضل الحزب من أجل التعريب وساهم بحملة ثقافية عبر مجلة “موريتانيا الفتاة”.

• قاد الحزب إضراباً ضد حركة رفض تدريس اللغة العربية في المدارس، التي كانت ترعاها وتوجهها السفارة الفرنسية في موريتانيا؛ كما ساهم في قيادة حركة التنديد بالعدوان الإسرائيلي الأمريكي البريطاني على العرب سنة 1967 وقطع العلاقات الموريتانية الأمريكية والبريطانية.

• ساهم الحزب في وضع اللبنات الأولى للحركة الوطنية الديمقراطية وجعل حركة القوميين العرب تنبذ العنصرية والقومية الشوفينية وتبني الفكر الوطني الديمقراطي، وذلك خلال مؤتمري تاكوماجي (1968) وكيفه (1969) وتوحيد مختلف مكونات الطيف الطلابي العربي في المشرق وباريس وداكار في اتحاد واحد هو “اتحاد الطلاب والمتدربين الموريتانيين” الذي تأسس في دمشق بمبادرة من الطالب محمد محمود ولد اماه (الدكتور اماه) ، كما شارك في إنشائه أيضا كل من المصطفى ولد اعبيد الرحمن، وعبد الله بن إسماعيل، والسالك ولد اباه، وإسلمو ولد محمد الهادي، والعتيق ولد احبيب، والشيخ ولد جبه، والمحجوب بن بيه الذي انتخب رئيسا للاتحاد.. وغيرهم.

• أصبح هذا الاتحاد شاملا وجامعا لكافة الطيف الطلابي والمكونات الوطنية. وعن طريق التوجه والارتباط بالحركة العمالية في الشمال وقيادة التنديد بمذبحة عمال ازويرات على مستوى الشبيبة المدرسية والطلابية، وإصدار نشرة “الكفاح” التي صدرت في داكار.

1.عقد الحزب مؤتمراً في 2/5/1958 حيث أندمجت الأحزاب الوطنية في “حزب الشعب” في منتصف سنة 1961.

2.كانت للحزب نشرة “الواقع” وهي ثقافية، ونشرتي(موريتانيا الفتاة) و(الكفاح التي صدرت عام 1968 في داكار) سياسيتين.

3.أظهرت في الحركة الوطنية الديمقراطية مختلف الفعاليات الوطنية والقومية في سبيل الوطن الموريتاني الواحد، شارك فيها “اتحاد العمال الجديد” و”اتحاد الطلاب والمتدربين الموريتانيين” و”صيحة المظلوم” و”حزب الكادحين” أضافىة الى أغاني الفنان الكبير محمد شين، ظهرت كلها بعد مؤتمر تاكماجي.

4.ولابد من ذكر الرفيقات والرفاق: الشاعر أحمدو ولد عبد القادر، بدن ولد عابدين، عبد القادر ولد حماد، يحي ولد عمر، المصطفى ولد بدر الدين، المصطفى ولد اعبيد الرحمن، محمد الحسن ولد لبات، مريم بنت لحويج، السالكة بنت اسنيد، وفاطمة بنت عابدين.

5.تعرض الحزب وتحديداًعام 1973 الى القمع الشامل.

من بين من ساهموا بالتعريف بالحزب الفنان محمد شين الملقب بفنان الكادحين فنان الكادحين.. من أغانيه: (مد ليدين للكادحين) و (يشعب أنت أمالك بي متن التليت) وأغاني تأبينه لرفيق دربه سميدع.

وفيما يلي نشيد الكادحين الذي الفه أحد شعراء الحزب:

نشيد الكادحين

ضحايا الشقاء يا ضحايا الفساد

يعم الفساد جميع البلاد

نهوضا لنطعن حكم الفساد

فماذا نقول وماذا نريد؟

نريد الحياة بلا ظالمين

فهل تحسبون بأنا نسينا

رفاق البطاح

رفاق السلاح؟

حقوقا تضاع، دماء تسيل

جموعا تثور على الثائرين

تعبنا سئمنا صرعنا الرمال

عملنا الكثير صنعنا المحال

وكل الجهود وكل الثمار

تعود مكاسب للمترفين

نهوضا لنكسر قيد اللصوص

وندفع راياتنا للأمام

لنطلع وجه الصباح الجديد

ونرمي عن الأرض ثوب القتام

لنغمر بالنور صرح الحياة

ونهدم بالعنف عش الظلام

ضحايا الشقاء يا ضحايا الفساد…

نهوضا لنمحو ظلم الفساد

ونقضي على البغي والعابثين

فماذا نقول وماذا نريد؟

نريد الحياة بلا ظالمين

لقد حرق الحقد أكبادنا

وتاقت إلى العدل آمالنا

ففي كل قلب تثور الدماء

وفي كل نفس يفيض الضرام

ستقتحم الشوك أقدامنا

ونهدم عرش الطغاة اللئام

فماذا نقول وماذا نريد؟

نريد الحياة بلا ظالمين

للشاعر الموريتاني أحمد بن عبد القادر

:::::

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية أو تبنيهم لهذه الآراء والمواقف.