بين سيد العمامة  … سادة وخديوية جديدة، عادل سماره

في حديث السيد يوم أمس ردَّ بشكل مُفحم على المشككين في المساعدة الإيرانية للبنان حيث قال: “نحن في إيران سادة” وهذا امر صحيح وجميل. فأنا كعروبي هكذا أرى السيد وعمامته. فالعمامة تعيد إلى الذاكرة ما كتبه ماركس عن محمد علي بقوله:

“محمد علي هو الذي حول العمامة المفتخرة إلى رأس حقيقي”. ولكن، بعد محمد علي كانت الخديوية كنموذج للتبعية والمديونية لمصر!

ولكنني أنتقد حديث السيد عن العراق.

أعلم أن هناك من سيصرخ ويولول: كيف تنتقد السيد؟ تماماً كالذين يصرخون حتى اللحظة دفاعاً عن من يزعم دعم المقاومة وينادي بدولة مع المستوطنين!!ترى، من اين جئتم بكل هذا الخُبث المهول!

 وربما لهذا ايضا أُوجِّه هذا الانتقاد، فلا غرو أن ينتقد مواطن اي قيادي طالما ليس المواطن منشبكاً ولا أجيراً ولا مُداهناً ولا نفطياً ولا دولارياً…الخ.

ولكن يا سيد يا ريت لو لم تتحدث بكل تلك الإيجابية عن حكام العراق وخاصة تحرير العراق!. هؤلاء ليسوا من محور المقاومة. صدقني ان المواطن العربي لا يقبض هذا القول حتى منك. إنه قول يؤثر على مركزك المرموق. العراق من حيث العروبة قتيلاً. في العراق عدة احتلالات، ورفض الاحتلال حُصر في قرار برلماني! فأي تحرير ديمقراطي هذا. العراق نموذج مضخم عن كارثة السلطة الطائفية في لبنان. والطائفية، وليس الطائفة، هي أكثر خاصرة جاهزة للعمالة.

بنية الطائفية هي بنية او مراتبية طبقية خاصة بها نقيضة للبنية الطبقية على مستوى التشكيلة الاجتماعية الاقتصادية.

إن من حق المواطن العربي عليك وعلينا جميعاً كشف المستور أو بعضه على الأقل.

الخديوية الجديدة:

نعم، أنتم سادة في إيران، ولكن معظم حكام الوطن العربي ليسوا سادة حتى وهم في الحكم. حكام محكومون. بل منفذين لما تتطلبه الإمبريالية دون أن تكلف نفسها بذلك.

في العامين الأخيرين، تحصل تطورات خطيرة لا بد من لجمها، على الأقل بالموقف الواضح. مجمل هذه التطورات محاولات الكيان رد الاعتبار الذاتي لشارعه لُيعيد ما كان سابقاً قبل كسر شوكته في 1973 و1991 صواريخ العراق، و 2000 تحرير معظم الجنوب و 2006 هزيمته في لبنان على بددكم تحديدا و 2009 و 2014 …الخ.

يحاول الكيان التنمُّر عبر:

·        العدوان ضد سوريا وبشكل متكرر

·        طرد السفير الأردني من الأقصى. هل تعلم أن هذا طبيعي! قد يبدو قولي عجيباً! كلا، فمن يعترف بكيان غاصب للوطن عليه أن يُقر بأن الكيان غاصب للأقصى. عليه “احترام سيادته حتى على الأقصى” وما أكثر سفاهة من لا يقولون الأقصى المحتل والقدس المحتلة لأنهما كفلسطين تحت الاحتلال.

·        كيف لا؟ بل إن الاعتراف بالكيان يعني اعتباره سيداً على فلسطين كلها. فلماذا هذا الالتفاف البائس من السيد السفير. والسيد السفير هو من الكرك والتي هي إحدى قلاع العروبة تاريخيا، وموطن لمناضلي البعث. بل إن ما تسمى ولاية سلطة الأردن على المقدسات هي ولاية بتنسيق بل حتى ترخيص صهيوني! الأردن العربي له حق في كل فلسطين فنحن شعب واحد، حتى قبل الوحدة بعد اغتصاب فلسطين، الشعب واحد لا تفرقه البيانات ولا الخصومات الإقليمية البغيضة. فالوصاية من الكيان هي طعنة للحق الأصيل. يعني بالعامية: “كان بلاش منها وبلاش من هالسفارة”

واحتجاج الأردن برسالة للكيان ليست أقل بؤساً من احتجاجه على قيام حارس صهيوني في عمان بقتل مواطنين عربيين ويتم السماح للكيان باسترجاعه وتكريمه من نفس نتنياهو الذي في حكمه الحالي جرى طرد السفير!

وماذا عن النظام المصري الذي يستجدي صندوق النقد الدولي لاقتراض 3 مليار دولار لتغطية بعض عجزه الناجم عن الفساد. وعجز مصر أكثر من 150 مليار دولار، فمن اين يمكن السداد؟ وأين ذهبت الأموال؟  وهل هذا التفريط والفساد تمهيداً لتبرير بيع مصر كلها!

وماذا نسمي رفض انظمة الخليج كفالة مصر، ولكن لماذا هذه المرة؟

السبب أو أحد الأسباب هو تسهيل إمكانية بيع أو تأجير قناة السويس مجدداً، لتجديد الخديوية التي أتت بعد محمد علي، وهذه خديوية أتت بعد عبد الناصر. للأسف التاريخ يعيد نفسه كمأساة.

في تسريبات مخابراتية من الكيان غرَّد أحد أدواته:

“إذا أجَّرتنا مصر قناةالسويس سنقرضها اموالاً، أو نكفلها لدى صندوق النقد الدولي!  يا للهول أن تُستباح كرامة مصر إلى هذا الحد؟ وهل كان هذا القول القبيح ممكناً لولا الاعتراف والتطبيع والشغل لاندماج الكيان اندماجامهيمناً في وعلى الوطن العربي؟

واليوم تندفع سلطات المغرب إلى شبه عدوان مدعومة بالكيان ضد الجزائر.ولا يختلف الأمر في لبنان ما بعد التحرير وما بعد لحود، حيث يرفض التوجه شرقاً بينما يصفع الغرب وجه سلطاته على الخدين!

وماذا عن احتلال سعودي إماراتي لأرض اليمن تنفيذاً لسيطرة الإمبريالية والكيان على باب المندب وكل الحدود البحرية العربية من السويس إلى ما بعد باب المندب!

ليست هذه التغريدة للمرور على الوضع العربي بأجمعه، وليست موجهة للعبيد على العروش، نعم عبيد على عروش،  ولكن لمحور ا.ل,م.ق.ا.و/.م.ة من أجل حديث أدق كي لا تمحو السيئة الحسنة أي كي لا ينعكس الحديث أو الاية الكريمة “إدفع السيئة بالحسنة تمحُها”.

_________

ملاحظة من “كنعان”: “كنعان” غير مسؤولة عن الآراء الواردة في المقالات، بل هي تعبر عن رأي أصحابها ومواقفهم … تابع القراءة ….