أُخرقوا قوانين التطبيع ولا تبتلوا، عادل سمارة

كتب لي بعض الأصدقاء والقراء يسألون من الشخص الذي عنيته في تجربة السجن في سؤال 1463، وبعضهم كتب أسماء. من جانبي، أؤمن بوجوب كتابة الأسماء، وقد كتبت في كتبي العديد منهم وخاصة في كتابي “مثقفون في خدمة الاخر:بيان أل 55

“كنعان”، نشرة الاقتصاد السياسي، 14 تمّوز (يوليو) 2018 ، إعداد: الطاهر المُعِز

خاص ب”كنعان”، نشرة الاقتصاد السياسي عدد  437

 

ضحايا الحروب والفقر: ارتفع عدد ضحايا النزوح القَسْرِي للسنة الخامسة على التوالي، وأصبح شخص واحد من بين كل 110 أشخاص في العالم نازحًا، وقَدّرت الأمم المتحدة عدد اللاجئين والنازحين نتيجة النزاعات في

«خليفة» لولا دا سيلفا: نقاتل لنتحرر من أميركا، علي فرحات

غليزي هوفمان، أو المرأة الحديدية، شاء لها القدر قبل نحو عام أن ترأس حزب العمّال البرازيلي في أصعب الأيام: الرئيسة العمّالية ديلما روسيف أُزيحت عن الحكم بانقلاب، فيما زعيم الحزب لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، سجين (سياسي) بتهم فساد واهية،

غزة والوساطات…رغيف مقابل طائرة ورقية! عبداللطيف مهنا

كعادتهم، وما لا ينتظر منهم سواه، يدير المحتلون حرباً لا هوادة فيها ضد الوجودين المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني في كامل فلسطين التاريخية. هذه الأيام تتسارع وتائر حربهم هذه لعاملين، أحدهما حفَّز هذا التسارع والآخر من دوافعهم إلية. الأول، احساسهم بتوفُّر

وقائع جلسة المحاكمة ضد التطبيع رقم 11 ، عادل سمارة

بينما تحتفل الأمة بيوم النصر الأكبر على المستوطنين، كنا في المحكمة ضد التطبيع المجسد في “صرخة من الأعماق” الهادفة للتعايش مع المستوطنين التي يقودها يحيى غدار من لبنان، ا ي كنا في خندق من خنادق المقاومة.
لأول مرة يحضر عن

ترامب/وحرب التعويض…هل سيكون نيرون؟ عادل سمارة

إثر الحرب الإمبريالية الثانية عقدت الإمبرياليات المتداعية راية القيادة للولايات المتحدة وحتى اليوم. بدورها قامت الولايات المتحدة الأمريكية  باتباع استراتيجية الهيمنة والسيطرة على العالم عبر الحرب الباردة متلافية الاصطدام بالاتحاد السوفييتي الذي لم تدرك الأمم المغلوبة قيمته في حمايتها إلا

“حرب الجمارك”: نهاية عصر التّجارة الحرّة، عامر محسن

«نحن لسنا في حربٍ تجاريّةٍ مع الصّين. لقد خسرنا هذه الحرب منذ سنواتٍ طويلة بسبب القوم الأغبياء والقليلي الكفاءة الذين كانوا يمثّلون الولايات المتّحدة… لا يمكننا أن نسمح لهذا بالاستمرار»
دونالد ترامب على حسابه في «تويتر»، 4 نيسان

بلد العجائب والزمان الغريب!! تعقيب على مقالة الرفيق محمود فنون، بقلم نورالدين عواد

بلد العجائب والزمان الغريب!!

تعقيب على مقالة الرفيق محمود فنون أحد قياديي الجبهة الشعبية سابقا

نورالدين عواد، مراسل كنعان  في كوبا، منسق اللحملة العالمية للعودة الى فلسطين

هافانا، كوبا

10 تموز2018

هناك قصة خرافية للاطفال تحمل اسم “أليسيا في بلد

رسائل من الجنوب الغربي السوري المحرر، العميد د. امين محمد حطيط

بعد أن فرغ الجيش العربي السوري وحلفاؤه من تحرير النطاق الأمني اللصيق بدمشق، ثم النطاق الأمني الأوسط خاصة في حماة وحمص، بقيت قطاعات أربعة خارج سيطرة الدولة في الجنوب والشمال، منها ما هو خاضع لمفهوم «خفض التصعيد» بشكل ملتبس، ومنها

النكبة وحل الدولة الواحدة، محمود فنون

إن تعريف المشكلة الفلسطينية يبدأ من عملية تهويد الوطن الفلسطيني بلدا وممتلكات –أرض، وعلى قدم وساق ، واستقدام المهاجرين اليهود والذين شكلوا الوجود الإستيطامي في كل أنحاء فلسطين .. الخ .

وولا يبدأ من ؛ عنصرية ولا ديموقراطية اليهود وسلطتهم